قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: كررت وزارة الخزانة الأميركية انتقاداتها سياسة الصرف الصينية، معتبرة أن اليوان ما زال أقل بكثير من قيمته، داعية بكين إلى الإسراع في إعادة تقويم سعر صرف عملتها.

وكتبت الوزارة في تقريرها نصف السنوي للكونغرس حول سياسات الصرف التي يتبعها معظم الشركاء التجاريين للولايات المتحدة أن quot;كل شىء يدل على أن سعر الصرف الحقيقي لليوان ما زال أقل من قيمته بكثيرquot;.

وأضافت إن quot;هذا التقرير يؤكد ضرورة اعتماد ليونة أكبر في أسعار الصرف، وخصوصًا من جانب الصين واقتصادات أخرىquot;، مكررة بذلك ما ورد في تقريرها الدوري السابق.

وتابعت الوزارة في تقريرها إن quot;من مصلحة الصين السماح برفع سعر الصرف الاسمي لعملتها مقابل الدولار وعملات شركائها التجاريين الرئيسيين الآخرينquot;.

وأوضحت أن quot;إحدى الأولويات الأكثر إلحاحًا للخزانة هي العمل داخل مجموعة العشرين وصندوق الدولي وعن طريق المحادثات الثنائية المباشرة لتشجيع سياسة ستقود إلى مرونة أكبر في سعر صرفquot; العملة الصينية.

وذكرت الوزارة بأن بكين قررت في حزيران/يونيو 2010 السماح بتقلب سعر اليوان بهامش أكبر قليلاً أمام الدولار، وأشارت إلى أن الصين وعدت بالسماح بارتفاع سعر عملتها مقابل الدولار على مر الوقت. وأضافت quot;حتى اليوم لم يكن التقدم كافيًاquot;، مشددة على ضرورة التحرك quot;بشكل أسرعquot;.