قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: تراجعت سوق السندات الجزائرية العام الماضي 2010 بنحو 15 % عن السنة السابقة 2009، حيث حققت أرباحًا بـ 151.89 مليار دينار جزائري (2.10 مليار دولار) مقابل 179.16 مليار دينار جزائري (2.49 مليار دولار) في عام 2009.

وعزت لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة في تقريرها السنوي لعام 2010 المعلن اليوم هذا التراجع الى انتهاء سداد أربعة قروض سندية خاصة بالخطوط الجوية الجزائرية ومؤسسة التنقيب والشركة الجزائرية للكهرباء والغاز والمؤسسة الجزائرية لأشغال الآبار.

في المقابل، عادت السوق الأولية للأسهم سنة 2010 الى الزيادة مع إصدار سندات رأس المال بعد غياب طويل عن إصدار مثل هذا النوع من السندات في السوق. وأشارت لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة الى أن السوق المالية الجزائرية تواصل جلب اهتمام المتعاملين المحليين والدوليين.