قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: : وجدت المفوضية الأوروبية امس الاربعاء أن المجر لم تبذل جهدا كافيا لخفض عجز ميزانيتها بما يتواءم مع متطلبات الاتحاد الأوروبي محذرة من أن أموال التنمية الإقليمية التي تحصل عليها من الاتحاد الأوروبي قد تكون معرضة بشكل رئيسي لخطر تعليقها.وفي الوقت نفسه أشادت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي بجهود بلجيكا وقبرص ومالطا وبولندا. من المقرر أن تعيد الدول الخمس كلها عجز ميزانياتها إلى ما دون المستوى الملزم بالاتحاد الأوروبي البالغ 3' من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.

قال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية أولي رين إن الإجراءات التي تطبقها المجر على أية حال هي مجرد إجراءات مؤقتة وبالتالي 'ليست كافية لتصحيح العجز بطريقة مستدامة وموثوق فيها'. وأضاف للصحفيين في بروكسل 'إنه (العجز) في طريق غير مستدام... قرار اليوم هو تحفيز قوي للمجر لضمان استدامة ماليتها العامة'.وتنتهك المجر مستوى العجز الذي يوصي به الاتحاد الأوروبي منذ انضمامها للتكتل في عام 2004. ونظرا لأنها غير عضو في منطقة اليورو، فقد تتعرض لتهديد فرض عقوبات اقتصادية عليها.وعلى أية حال، حذر رين من أنه لن يتردد في 'التنسيق لاتخاذ خطوات أخرى' بشأن تعليق ما يطلق عليه أموال سياسة تماسك الاتحاد الأوروبي التي تحصل عليها المجر بدءا من كانون ثان/ يناير عام 2013 فصاعدا، ما لم تصحح البلاد مواطن ضعفها'gt;