قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أعلنت فرنسا وبلجيكا ولوكسمبورغ الأحد التوصل إلى إتفاق حول تصفية بنك دكسيا، أول ضحية لازمة الديون في منطقة اليورو. وقال بيان مشترك quot;سيرفع الحل المقترح الذي جاء نتيجة مشاورات مكثفة بين كافة الاطراف المعنية، امام مجلس ادارة دكسيا المنوط به اقرار الخطةquot;، دون مزيد من التفاصيل.

وكان رئيسا وزراء فرنسا وبلجيكا فرانسوا فيون وايف لوتيرم اجتمعا اثناء الغداء لوضع اللمسات الاخيرة على الاتفاق على تصفية البنك الذي كان تعين انقاذه العام 2008 في بداية الازمة المالية العالمية.

ومن المقرر ان يتطرق الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل لوضع البنك اثناء اجتماعهما في برلين بهدف ايجاد ارضية مشتركة لخطة اعادة رسملة البنوك وسط مخاوف واسعة من ازمة ائتمان وإقراض.

وقدرت الصحيفة سعر المصرف بما بين ثلاثة مليارات و7,5 مليارات يورو (4 مليارات و10 مليارات دولار). كما يتعين الاتفاق بين فرنسا وبلجيكا على حصة كل من الحكومتين في تغطية محفظة قروض المصرف المشكوك في تحصيلها.

وتريد فرنسا ان تتحمل بلجيكا النسبة الاكبر خشية ان يؤدي تحمل باريس لشطر كبير من عبء البنك الى انخفاض تصنيفها الائتماني الممتاز (إيه إيه إيه)، بينما حذرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني الجمعة من خفض تصنيف بلجيكا لدعمها للبنك.

كما حضر لقاء رئيسي الوزراء الفرنسي والبلجيكي الاحد وفد من لوكسمبورغ لبحث المفاوضات حول بيع عمليات دكسيا في لوكسمبورغ لمستثمر خارجي لم يتم الكشف عن اسمه، بينما تردد ان بنك سبربنك اضخم المصارف الروسية يسعى وراء شراء فرع دكسيا التركي، دنيزبنك، بحسب تقارير اعلامية.