قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتريال: اعلنت الحكومة الكندية الجمعة منع تجارة المواد الكمالية مع سوريا وكذلك فرض عقوبات مالية على ستة اشخاص وهيئات جديدة تابعة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.وقال وزير الخارجية جون بايرد ان quot;العنف الوحشي والمتواصل من قبل نظام الاسد ضد الشعب السوري ارغم كندا على زيادة عزل هذا النظام واتباعهquot;.واضاف ان الحكومة الكندية تمنع quot;تصدير وبيع وتزويد وارسال مواد كمالية الى سورياquot;.

ويتعلق القرار بالاتجار بالمجوهرات والاحجار والمعادن الكريمة والساعات والسجائر والمشروبات الروحية والعطور والالبسة واللوازم التي لا تحمل علامات تجارية والفرو والمعدات الرياضية واليخوت الخاصة والمواد الغذائية الفاخرة والحواسيب واجهزة التلفاز والمعدات الالكترونية.واعلن بايرد ايضا عن تجميد ودائع ومنع المبادلات الاقتصادية مع مجموعة التون وهي شركة لتصدير النفط ومع ادارة التبغ والتنباك السورية ومع هيئة الاذاعة والتلفزيون في سوريا.كما فرضت كندا عقوبات شخصية على رئيس مجموعة التون، سليم التون ومساعده يوسف كليزيه وحاكم البنك السوري المركزي اديب مياله.واوضحت الحكومة الكندية ان 129 شخصا و44 هيئة قريبة من النظام السوري استهدفت بالعقوبات الاقتصادية.