قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس:وقع وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساعدة مالية بقيمة 10 مليون يورو للفلسطينيين، وهي الدفعة الاولى من مساهمة فرنسا في العام 2012.

وقال فابيوس في بيان ان quot;هذه المساعدة هي اشارة الى الثقة التي نعلقها على السلطة الفلسطينية في عملها المميز في مجال الاصلاحات والشفافية منذ العام 2007quot;.

واضاف ان quot;النتائج التي تحققت تتيح اليوم التأكيد على ان السلطة الفلسطينية جاهزة لاقامة دولة عاملة وقابلة للحياة، كما اكدت المنظمات المالية الدولية ومجموعة المانحينquot;.

واشار وزير الخارجية الفرنسية الى ان فرنسا التي quot;دفعت 105 ملايين يورو للسلطة الفلطسينية لمساعدة الميزانية الفلسطينيةquot; منذ المؤتمر الدولي للمانحين في كانون الاول/ديسمبر 2007 quot;تنوي مواصلة دعمها للميزانية الفلسطينية من اجل ترسيخ المؤسسات الفلسطينيةquot;.

ودعا quot;مجموعة المانحين الى عمل المزيد من اجل دعم السلطة الفلسطينية في الوقت الذي تمر فيه السلطة بوضع مالي حساس جداquot;.

واعتبر فابيوس انه quot;يتوجب على اسرائيل ايضا ان تبذل المزيد من اجل مساعدة السلطة الفلسطينية من خلال افساح المجال لها بزيادة مداخيلها وبذلك تقليص تبعيتها للمساعدات الخارجية ورفع العوائق القائمة امام التطور الاقتصادي الفلسطيني سواء في الضفة الغربية او في غزةquot;.

وسيلتقي الرئيس محمود عباس الذي وصل الاربعاء الى باريس، الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة.