قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تراجع اليورو أمام الدولاراليوم الاثنين ليتخلى عن مكاسبه التي حققها يوم الجمعة متأثرا باحتمال تيسير البنك المركزي الأوربي لسياسته النقدية ومخاوف من تأثير الصراع الروسي الأوكراني على ألمانيا أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.
&
وكانت العملة الأوروبية الموحدة قفزت فوق 1.34 دولار يوم الجمعة مع تغطية المستثمرين لمراكز قصيرة لكن موجة الصعود لم تستمر كثيرا في ضوء العوامل الأساسية التي تؤثر على منطقة اليورو وإن كانت العملة وجدت دعما على ما يبدو عند مستوى 1.3350 دولار.
&
وفي تعاملات نيويورك انخفض اليورو 0.2 بالمئة أمام الدولار ليصل إلى 1.3385 دولار. وتراجعت العملة الأوروبية 0.1 بالمئة أمام نظيرتها اليابانية مسجلة 136.67 ين.
&
وارتفع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات - بنسبة 0.1 بالمئة إلى 81.462. وزاد الدولار أمام العملة اليابانية إلى 102.09 ين.
&
وصعدت الكرونة النرويجية لأعلى مستوياتها في سبعة أسابيع أمام اليورو بعد أن أعلنت النرويج عن ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين بشكل غير متوقع في يوليو تموز مع تقليص المستثمرين لتوقعاتهم بأن يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة.
&
وزادت الكرونة نحو واحد بالمئة أمام اليورو بعد صدور البيانات وسط أحجام تداول مرتفعة مسجلة 8.2835 كرونة لليورو. وهذا هو أعلى مستوى للعملة النرويجية منذ 19 يونيو حين هبطت بعد أن لمح البنك المركزي النرويجي باحتمال خفض أسعار الفائدة إذا ضعف الاقتصاد.