قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: افتتحت الملكة رانيا العبدالله رئيسة مؤسسة نهر الأردن، أمس الاحد، المعرض السنوي العشرين للحرف اليدوية للمؤسسة بعنوان "تراث" 2015.

ويقدم المعرض، الذي يقام في صالة العرض الرئيسة للمؤسسة في جبل عمّان، تصاميم حديثة لحرف ومشغولات يدوية، تم إنتاجها في مراكز مؤسسة نهر الأردن الانتاجية بسواعد سيدات في قرى بني حميدة ووادي الريان ومنطقة جبل النظيف.

واطلعت الملكة، بحضور المديرة العامة لمؤسسة نهر الأردن إنعام البريشي وعدد من أعضاء مجلس أمناء المؤسسة والمدعوين وداعمي المؤسسة، على المعروضات التي اشتملت على مشغولات يدوية وفنية مختلفة، تنوعت بين سجاجيد منسوجة يدويًا ومزينة بأشكال التطريز التقليدية والزخارف المستوحاة من الطبيعة بأشكال هندسية مختلفة، وتضيف هذه المنسوجات المبتكرة لنساء بني حميدة لمسة عصرية للنسيج اليدوي التقليدي.

كما تشتمل المعروضات على مجموعة الثوب التقليدي، والتي تحتفي بالتقاليد الأردنية، من خلال مجموعة من التصاميم المطرزة يدوياً لرداء المرأة التقليدي "الثوب"، إضافة إلى مجموعة "الثريا"، التي تتضمن الوسائد المطرزة ومطرزات رائعة مصممة للتعليق على الجدران باستخدام مزيج مبتكر من رسومات التطريز بأسلوب التزيين الفني "ارت ديكو" والزخارف المستوحاة من الطبيعة.

كما تجمع معروضات مجموعة التراث بين فن التطريز اليدوي والتصوير من خلال الاساليب المتمازجة ببعضها البعض، واستخدام الالوان المختلفة والتفاصيل المعقدة، حيث تتضمن مجموعة الأشكال الهندسية العناصر الزخرفية والمفروشات، التي استوحي تصميمها من الخطوط الهندسية وتجمع بين المواد الحديثة مع التطريز التقليدي.
&