قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
&
تفقد الخطوط الأميركية حصتها الآسيوية لصالح الخطوط الخليجية، ما دفعها إلى الاعتراض، فرد طيران الامارات: "حسّنوا عروضكم ليعود الركاب إليكم".

دبي:&قالت وكالة "رويترز" إن شركات طيران أميركية فقدت نحو 5 بالمئة من حصتها من حجوزات الرحلات الجوية من الولايات المتحدة إلى شبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا، بسبب المنافسة المحتدمة من ناقلات خليجية تتقدمها طيران الإمارات. وقفزت حصة شركات الطيران الخليجية من تلك السوق إلى 40 بالمئة، من 12 بالمئة فقط قبل سبع سنوات.
&
حسنوا عروضكم
وأكد تقرير وكالة بلومبيرغ تفوق طيران الإمارات في سباق الأجواء العالمي، بفضل فارق صنعته في مجال الخدمات والبنية القوية لقطاع النقل الجوي في دبي، التي رسخت مكانتها كمفترق طرق لممرات الطيران العالمية، وبناء أكبر شركة طيران في العالم في أقل من ثلاثة عقود.
ونقلت بلومبيرغ رسالة عن الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدني في دبي، الرئيس الأعلى لطيران الإمارات والمجموعة، إلى شركات الطيران التي تتهم الناقلة بأخذ الركاب منها، قال فيها: "حسّنوا عروضكم، وسيعودون إليكم".
&
لا يعود الزمن إلى الوراء
وردًا على دعوة شركات طيران أميركية حكومتها إلى الحد من توسع الناقلات الخليجية المنافسة، قال الشيخ أحمد بن سعيد: "بدلاً من إعادة الزمن إلى الوراء، على تلك الشركات التركيز على تقديم خدمة أفضل، فإيقاف الرحلات أو محاولة تعقيدها ستجعل كثيرًا من الأميركيين أو الأوروبيين يفقدون أعمالهم".
وتساءل الشيخ احمد بن سعيد: "ما الداعي للحصول على طائرات إذا ما تم حظرنا من الطيران إلى مطاراتكم؟ فالأميركيون أصروا على إقرار سياسة الأجواء المفتوحة، في حين نظرت إلينا كثير من شركات الطيران آنذاك كما لو أنها عملاقة، فلم تتوقع أن تخرج شركات طيران من هذا الجزء من العالم وتتحداها".