قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي وزير المال اليوناني يانيس فاروفاكيس مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد في واشنطن الاحد قبل حلول 9 نيسان/ابريل، موعد انتهاء مهلة تسديد اليونان الشطر التالي من ديونها للصندوق.
&
وافاد بيان لوزراة المال اليونانية السبت ان فاروفاكيس ولاغارد سيجريان "محادثات غير رسمية بخصوص برنامج الحكومة اليونانية للاصلاحات".
&
وصرح مصدر حكومي يوناني لفرانس برس ان فاروفاكيس "سيلتقي كذلك مسؤولين في وزارة الخزانة الاميركية" الاثنين منهم نائب الوزير للشؤون الدولية نيثن شيتس.
&
وتاتي هذه اللقاءات وسط تكهنات باحتمال فشل اثينا في تسديد دفعة 460 مليون يورو لصندوق النقد الدولي في حال اضطرت الى الاختيار بين الصندوق وتسديد رواتب الموظفين الرسميين.
&
ولم تحصل اليونان على الاموال المتبقية من خطة انقاذها التي تبلغ قيمتها 240 مليار يورو قدمها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، بعد ان اشترطت بروكسل اولا الموافقة على خطة اثينا المعدلة للاصلاحات.
&
لكن نائب وزير المال دميتريس مارداس صرح السبت بان الدولة تملك المال الكافي لتسديد دفعة صندوق النقد.
&
وصرح لتلفزيون ميغا ان "دفعة صندوق النقد ستسدد في 9 نيسان/ابريل. المال متوافر لتسديد الرواتب ورواتب التقاعد وكل ما نحتاج في الاسبوع المقبل".
&
من جهة اخرى، نفى صندوق النقد تقريرا نشرته مجلة در شبيغل الالمانية افاد انه سحب موظفيه موقتا احتجاجا على تباطؤ الحكومة اليونانية في تطبيق الاصلاحات.
&
وتراهن اثينا بشكل كبير على لقاء مجموعة عمل اليورو في الاسبوع المقبل للتخفيف من عبء ديونها.
&
ويجتمع وزراء المال في منطقة اليورو في 8 و9 نيسان/ابريل في محاولة للاتفاق على لائحة الاصلاحات اليونانية الضرورية لتسليمها الشطر الاخير من اموال خطة الانقاذ.