قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: سجلت مؤشرات البورصة المصرية موجة تراجعات نسبية لدى إغلاق تعاملات اليوم، وسط عمليات بيع من المستثمرين المصريين والعرب قابلها عمليات شراء من الأجانب بعد تقرير مؤسسة ستنادرد أند بورز التي رفعت فيه توقعاتها بشأن الاقتصاد المصري.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو مليار جنيه ليصل إلى 481.2 مليار جنيه بعد تداولات بلغت 1.06 مليار جنيه أكثر من 65% منها تعاملات سوق سندات المتعاملين الرئيسيين.

وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي "إيجي إكس 30" تعاملات اليوم على تراجع نسبته 0.51% ليصل إلى 8260.92 نقطة، وهو أدنى مستوى له في 6 أشهر، فيما تراجع مؤشر "إيجي إكس 70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.7% ليغلق عند مستوى 436.49 نقطة وهو أدنى مستوى له منذ أغسطس 2013.

وامتدت التراجعات إلى مؤشر "إيجي إكس 100" الأوسع نطاقا بعدما خسر 0.34% من قيمته ليغلق عند مستوى 920.28 نقطة.