قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أعلن مصرف لبنان المركزي الخميس موافقته على طلب "جمال ترست بنك"، بالتصفية الذاتية بعدما شملته الشهر الماضي عقوبات أميركية بتهمة تقديم خدمات لحزب الله، في إجراء من شانه أن يضمن أموال المودعين.

وأفاد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في بيان نقلته وكالة الاعلام الرسمية اللبنانية أنّه وافق على "طلب جمال تراست بنك.. بالتصفية الذاتية".

وأوضح أنّ "قيمة الموجودات الثابتة والحقوق كافة العائدة للمصرف المعني إضافة الى قيمة مساهمة المؤسسة الوطنية لضمان الودائع، هي كافية، من حيث المبدأ، لتسديد كامل ودائع والتزامات" المصرف، مؤكداً أنه "سيتم تأمين أموال المودعين كافة بتاريخ استحقاقها".

وفي وقت لاحق، أورد "جمال ترست بنك" في بيان أنّ مجلس الإدارة "اضطر إلى اتخاذ القرار بالتصفية الذاتية بالتنسيق الكامل مع مصرف لبنان"، موضحاً أن ما "يعتمده من تدابير ينطلق من حرصه على حقوق المودعين والموظفين".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية أعلنت في 29 آب/أغسطس إدراجها المصرف المذكور على لائحة العقوبات، لاعتبارها إياه مؤسسة مالية أساسية لحزب الله. واتهمته بالسماح لحزب الله بـ"إخفاء علاقاته المصرفية الناشطة مع العديد من المنظمات التابعة لمؤسسة الشهداء".

وهذه المؤسسة المدرجة على لائحة العقوبات الأميركية منذ 2007 هي كيان شبه حكومي إيراني يؤمن دعماً مالياً لحزب الله خصوصاً.

وأُدرِجت أربع شركات تأمين تابعة لمصرف "جمال تراست" أيضا على اللائحة السوداء.

وحزب الله قوة رئيسية في لبنان، وهو ممثل في الحكومة والبرلمان، ويعد الخصم اللدود لاسرائيل. ويتلقى الحزب دعماً من إيران التي تمده بالمال والسلاح، ويقاتل منذ العام 2013 بشكل علني في سورياً دعماً للرئيس السوري بشار الأسد.