قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء من أن حل النزاع التجاري مع الصين قد يتأخر إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر 2020.

وقال ترمب للصحافيين في لندن "لا مهلة نهائية لديّ. نوعًا ما، تعجبني فكرة الانتظار إلى ما بعد الانتخابات للتوصل إلى اتفاق مع الصين".

وزعزعت حرب إدارة ترمب التجارية مع بكين والمحاولات المتكررة للتوصل إلى اتفاق استقرار الأسواق وأثارت توترات جيوسياسية.

وحتى الأسبوع الماضي، كان ترمب يشير إلى أنه "في المراحل الأخيرة" من التفاوض على "إحدى أهم الاتفاقيات التجارية في التاريخ".

لكن واشنطن أثارت حفيظة الصين مذاك عبر تعبيرها عن دعمها للمتظاهرين في هونغ كونغ، وهو ما أثار الشكوك بشأن احتمال تحقيق تقدم في ملف التجارة.

وقال ترمب في مؤتمر صحافي قبل قمة حلف شمال الأطلسي "أقوم بعمل جيد في ما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق مع الصين، إذا أردت ذلك".

وأضاف "لا أعتقد أن الأمر مرتبط بمسألة إذا أرادوا هم إتمامه (الاتفاق)، بل هو متوقف على مسألة إن أردت أنا إتمامه. وسنرى ماذا يحصل."

وتابع "لا أعرف إن كنت أريد إتمامه، لكن ستكتشفون ذلك قريبًا جداً. سيشكل مفاجأة للجميع".