قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي: بلغت قيمة السيولة الفائضة التي سحبها مصرف الإمارات المركزي من السوق نحو 34,15 مليار درهم (8,2 مليار دولار) خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2020.

تعكس الزيادة الكبيرة في السيولة التي جرى سحبها "استمرار المصرف المركزي في سياسته الهادفة الى ضبط حجم السيولة في السوق وتوجيهها على النحو الذي يخدم الاقتصاد الوطني"، بحسب بيان للمصرف.

وتعد شهادات الإيداع أحد أدوات إدارة السياسة النقدية التي يستخدمها المصرف المركزي لضبط حركة السيولة لدى الجهاز المصرفي.

تظهر بيانات المصرف المركزي أنّ قيمة السيولة الفائضة التي جرى سحبها من السوق خلال الفترة من يناير وحتى نهاية مايو من العام 2020 تزيد بنسبة 55.2% على إجمالي قيمة السيولة التي قام بسحبها طيلة العام 2019 والبالغة 22 مليار درهم.

ويتّضح من خلال الاحصائيات التي يصدرها المصرف المركزي أن وتيرة سحب السيولة الفائضة من السوق تواصلت مع بداية العام الجاري، حيث ارتفع رصيد شهادات الإيداع إلى 164 مليار درهم تقريبا خلال فبراير مقارنة مع 156,26 مليار درهم في شهر أبريل من العام ذاته.

يشار إلى أن البنوك كانت تحوز سيولة كبيرة خلال الفترة الماضية، لكن رصيد سيولتها تعزّز بعد تسهيلات خطة الدعم الاقتصادي الشامل التي أعلن عنها المصرف المركزي في وقت سابق بقيمة 50 مليار درهم واستفاد منها 26 مصرف.