قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: سجلت صناعة ألعاب الفيديو زيادة في حجم المبيعات بنسبة 11,3 في المئة مدفوعة خصوصا بتدابير الإغلاق ومبيعات الأجهزة ونجاح ألعاب مثل "فيفا 21" و"أنيمل كروسينغ" وفقا لتقرير سنوي صدر الأربعاء.

وبعدما شهدت تراجعا طفيفا عام 2019 (-2,7 %)، بلغ إجمالي مبيعات المعدات وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة اللعب والألعاب (من ضمنها تلك التي تحمَّل على الهواتف الذكية) والملحقات الأخرى في العام 2020، حجم مبيعات مقداره 5,3 مليارات يورو، كما أعلن اتحاد ناشري البرمجيات في دراسته "أساسيات ألعاب الفيديو".

وقالت رئيسة الاتحاد جولي شالميت لوكالة فرانس برس "كان لوباء كوفيد-19 تأثير على فترة اللعب والإنفاق في فرنسا. لعبنا أكثر، لذلك أنفقنا المزيد".

وازدادت الإيرادات من مبيعات أجهزة اللعب بنسبة 11 في المئة خصوصا مع نجاح أجهزة "سويتش" من "نينتندو" وإطلاق الجيل الجديد من أجهزة "بلاي ستايشن من قبل "سوني" و"إكس بوكس" من "مايكروسوفت".

وسجّلت مبيعات الألعاب التي تمثل 1,76 مليار يورو من العائدات، نموا بنسبة 19,1 في المئة في عام واحد تحت تأثير الأزمة الصحية.