قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إلون ماسك
Reuters
دعا ماسك إلى توفير قدر أكبر من الثقة المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين

قال إيلون ماسك، مؤسس شركة تيسلا للسيارات الكهربائية، إنه شركته "سوف تغلق أبوابها" إذ ثبت أن المركبات التي تنتجها تستخدم في التجسس في الصين.

وجاءت تصريحات ماسك ردا على تقارير أشارت إلى أن الجيش الصيني حظر استخدام سيارات تيسلا داخل منشآته.

وأعربت القوات المسلحة الصينية عن مخاوفها حيال البيانات التي يتم جمعها بواسطة كاميرات مثبتة في السيارات التي تنتجها الشركة الأمريكية.

وتحل الصين في المركز الثاني بعد الولايات المتحدة بين أكبر أسواق سيارات تيسلا الكهربائية، إذ شهدت السوق الصينية بيع ربع مبيعات تيسلا الدولية في 2020.

وقال ماسك إنه إذا "ثبت تورط أي شركة في أنشطة تجسس على حكومة أجنبية، فسوف يكون لذلك عواقب وخيمة تواجهها هذه الشركة".

وأضاف: "هناك دافع قوي جدا لدينا لأن نحافظ على سرية أية معلومات"، وذلك أثناء الحديث عبر الفيديو أمام المنتدى الصيني للشركات، مؤكدا أنه "إذا استخدمت تيسلا سياراتها في التجسس في الصين أو في أي مكان آخر، فسوق تُغلق الشركة".

وغالبا ما تكون هناك حالة من عدم الارتياح في الآونة الأخيرة لوجود شركات أمريكية كبرى تعمل في الصين أو العكس.

حيث تشهد العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين على مستوى العالم، قدرا كبيرا من التوتر منذ سنوات.

إلون ماسك
EPA
تحدث ماسك في المنتدى الصيني للأعمال 2021

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ساد الغضب أول جولة من المحادثات انعقدت بين مسؤولين رفيعي المستوى في الصين ومسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

ودعا إيلون ماسك، أثناء حديثه أمام المنتدى الدولي الذي تستضيفه الصين، إلى أن يكون هناك قدر أكبر من الثقة المتبادلة.

وسعى ماسك إلى تهدئة المخاوف حيال الشركات التي تسمح باطلاع حكومات بلادها على معلومات حساسة، مستشهدا بحالة منصة الفيديو تيك توك المملوكة لشركة صينية.

وهدد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب العام الماضي بحجب تطبيق تيك تو ومنع استخدامه في الولايات المتحدة مستندا إلى مخاوف حيال إمكانية حصول الحكومة الصينية على المعلومات التي تُنشر عبر هذا التطبيق.

وأشار الرئيس التنفيذي لتيسلا إلى أنه "حتى لو كان هناك تجسس، فما الذي يمكن للدولة الأخرى أن تعرفه، وما أهمية هذا الأمر فعلا".

وحصل ماسك على تصريح بإنشاء وتشغيل مصنع تيسلا في الصين في 2018 ليكون مصنع السيارات الأول الذي يعمل داخل الصين وهو مملوك بالكامل لشركة أجنبية.

والصين هي أكبر سوق للسيارات في العالم، كما تروج الحكومة الصينية لاستخدام السيارات الكهربائية. وساعد الطلب على السيارات الكهربائية في الصين شركة تيسلا على تحقيق أرباح بلغت 721 مليون دولار في 2020.