هونغ كونغ: أعلنت شركة "كاثي باسيفيك" للطيران الأحد إلغاء جميع رحلاتها بين هونغ كونغ وتل أبيب حتى نهاية العام 2023 على خلفية النزاع الدائر بين إسرائيل وحركة حماس.

وقالت الشركة في بيان على موقعها "نظرًا للوضع الراهن في إسرائيل، ستلغى كل رحلات +كاثي باسيفيك+ بين هونغ كونغ وتل أبيب من اليوم وحتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2023 ضمنًا".

ودعت عملائها إلى مواصلة التحقق من معلومات الرحلات والإعلانات للحصول على تحديثات بشأن الرحلات إلى تل أبيب بعد تاريخ 31 كانون الأول/ديسمبر.

وشنت حركة حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر هجومًا على إسرائيل هو الأكثر عنفًا في تاريخ الدولة العبرية التي ردّت بقصف مركّز متواصل على قطاع غزة وحشد قوات عند حدوده استعدادًا لغزو بري.

وقُتل 4385 شخصًا معظمهم مدنيون وبينهم 1756 طفلا و967 امرأة في قطاع غزة جراء القصف، بحسب وزارة الصحة التابعة لحركة حماس، فيما قتل أكثر من 1400 شخص في الجانب الإسرائيلي معظمهم مدنيون قضوا في اليوم الأول لهجوم حماس، حسب السلطات الإسرائيلية.

تعليق الرحلات
ويأتي قرار "كاثي باسيفيك" بعد قرارات مماثلة اتخذتها شركات طيران أخرى على خلفية النزاع بين إسرائيل وحماس.

ومن بين شركات الطيران الأخرى التي علّقت رحلاتها إلى تل أبيب "فيرجين أتلانتيك" و"بريتيش إيروايز" والخطوط الجوية الفرنسية-كاي أل أم وشركة "دلتا" الأميركية و"لوفتهانزا" و"راين إير" وطيران الإمارات.

وأكّدت شركة الطيران الإسرائيلية "إل عال" أنها تواصل رحلاتها إلى تل أبيب في الوقت الحالي، على الرغم من إلغاء بعض الرحلات الجوية المسيّرة من شركاء أجانب.

وأضافت الشركة في بيان أنها تعمل "وفقًا لتعليمات قوات الأمن الإسرائيلية"، حيث أصبحت الرحلات تغادر فقط من المبنى رقم 3 في مطار بن غوريون.

وحذّرت عدة دول من السفر إلى إسرائيل وكذلك إلى دول مجاورة مثل لبنان، فيما يعمل عدد منها على إعادة مواطنيها في المنطقة.