قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قرّر القراصنة الذين تسلّلوا إلى معلومات بالغة الحساسيّة عن بعض المشاهير إنهاء هجماتهم الإلكترونية والتوقف عن نشر المعلومات المالية الخاصّة بهم.


لندن: تعرّض عدد من أشهر الشخصيات في العالم مثل بيونسيه، وتايغر وودز، وهيلاري كلينتون، وكيم كارداشيان، وأشتون كوتشر، لهجوم إلكتروني نجح في تسريب بطاقات الإئتمان الخاصة بهم وكشف حساباتهم المصرفية.

وزاد من خطورة الأمر قيام هذا الفريق من القراصنة باختراق المعلومات المالية الخاصة بميشيل أوباما السيدة الأميركية الأولى، ما جنّد أجهزة الأمن السرية للعمل على كشف هوية هؤلاء المتسللين.

ولكن قرر القراصنة فجأة التوقف عن عمليات القرصنة وأصدروا بياناً نشره موقع تي إم زد أعلنوا فيه أن هذه رسالتهم الأخيرة وأنهم أشخاص عاديون لا يختلفون كثيرًا عن الآخرين، ولكنهم يملكون ذوقهم الخاص في الطعام والملابس والموسيقى والبرامج التي يحبون متابعتها على شاشات التلفزيون.

وأكد القراصنة أن الاختلافات بين الأشخاص أمر وارد، فلكل منا أسلوبه والأشياء الفريدة التي تميّزه حتى لو كان هتلر أو أسامة بن لادن، وأعربوا عن سعادتهم بالحملة التي قاموا بها طوال الاثني عشر يومًا الماضية، وتمنوا أن يكونوا قد نجحوا في تسلية من تابعوهم والترفيه عنهم وامتاعهم.

وعبروا عن فلسفتهم في الحياة في جملة أخيرة كتبوها في نهاية بيانهم وهي: quot;إذا كنت تعتقد أن الله يصنع المعجزات فيجب عليك أن تعلم أن الشيطان يمتلك أيضاً القدرة على صنع بعضهاquot;.