قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: صرّح الإعلامي والفنان أكرم حسني أن الموسم الجديد من برنامجه "أسعد الله مساءكم" سيتم تصويره خلال شهر يناير المقبل، مشيراً إلى أنه بدأ العمل على الموسم الجديد مع فريق البرنامج الذي سيُعرَض على شاشة قناة mbc مصر.

أبو حفيظة
وأضاف في حواره مع "إيلاف" إلى انطلاقة ورشة العمل منذ أسابيع قليلة. وقال أن التحضيرات تستغرق وقتاً طويلاً، لافتاً إلى أن العمل لن يشهد تطورات كبيرة ولكن سيكون هناك فقرات مختلفة.

وأكد أن صعوبة البرنامج تكمن بردود الفعل غير المتوقعة من الجمهور على مدار الحلقات التي قد يُخفِق في بعضها أويحقق نجاحاً لافتاً، وذلك لأن فكرة البرنامج تكمن في المعالجة الساخرة للأحداث، أما التفاعل من المشاهدين فهو مسألة نسبية وتختلف من شخصٍ لآخر، ما يجعل ردود فعل متباينة بشدة بين متابعي البرنامج.

وحول إمكانية توقفه عن تقديم شخصية سيد أبو حفيظة، قال أن هناك صداقة تجمعه بفريق العمل. وأنه لا يشعر بأنه يعمل خلال تصوير حلقات البرنامج لأنه يشعر بأجواءٍ إيجابية في الكواليس ما يساعده على الإبتكار والإبداع. إلا أنه يؤكد على أنه سيتوقف عندما يشعر بأنه غير قادر على العطاء أكثر بهذا الدور أو أن الجمهور لم يعد يرغب بمشاهدة هذه الشخصية مجدداً.

مشاريع
وأوضح أن هناك مشروع درامي وعمل مسرحي سيجمعه بنفس ورشة العمل التي تقوم بتقديم البرنامج حيث تم الاستقرار على الفكرتين، وبدأت الكتابة لمعالجتهما، لكن حتى الآن لم يتم الإستقرار على مواعيدهما، خاصةً وأن لديه مشروعين خلال الفترة المقبلة. الأول عمل درامي يجمعه مع المنتج طارق الجنايني والفنان أحمد فهمي والثاني فيلم سينمائي، وهو إنتاج مشترك بين شركتي "نيوسينشري" و"ستار جيت" التي يمتلكها المخرج طارق العريان.

يوسف
وأكد أنه لا يعتبر نفسه بديلاً للإعلامي الساخر باسم يوسف الذي يصف الفترة التي ظهر فيها بالاستثنائية لوجود العديد من المادة المصورة التي يمكن استغلالها في البرنامج أكثر من أي وقتٍ آخر، مشيراً إلى أن فكرة تقديم البرامج الساخرة ليست حكراً على أحد خاصة وأنه يُقدّمها منذ العام 2009.

ولفت إلى أنه لم يغضب من اتهامات التقليد التي واجهته في البداية مع ظهوره على شاشة mbc مصر حيث ترك الحكم للجمهور. مؤكداً على أنه لم يتعرض لأي مضايقات مباشرة بسبب البرنامج من مسؤولين رسميين بالدولة، ولا يسمح لأحد بأن يتحدث معه في المحتوى الذي يقدمه.

وأضاف أنه لا يضع عمله السابق كضابط في الشرطة في الإعتبار، بل يقوم بتحييد نفسه لأنه يعمل اليوم كإعلامي. وعندما يسلِّط الضوء على جانب سلبي في الشرطة، فإنه يهدف إلى المعالجة وليس الإنتقاد العبثي. مشيراً إلى أنه تحدى الجميع بقرار استقالته من جهاز الشرطة والتفرّغ لعمله بالإعلام حيث بدأ في إذاعة نجوم fm بالتزامن مع عمله في الشرطة لمدة عامين.
وإذ لفت إلى أنه لو تأثر فريق العمل بالهجوم، فإن النقد الكوميدي الساخر سيتوقف، قال أن دور الإعلام مهم ويجب أن يحافظ على القيام به تحت أي ظروف.

بنك الحظ
وأشار إلى أن الفيلم الجديد الذي يستعد لتقديمه هو "بنك الحظ" الذي يشارك فيه مع محمد ثروت ومحمد ممدوح حيث سيبدأ التصوير قريباً تحت إدارة المخرج أحمد الجندي مشيراً إلى أن السيناريو والحوار كتبه مصطفى صقر ومحمد عز وينتمي لنوعية الأعمال الكوميدية.

إذاعة
من جهةٍ أخرى، أوضح أنه لا يرغب في التوقف عن الإذاعة بل يسعى للتواجد فيها طوال الوقت. وأشار إلى برنامجه الأسبوعي الحالي "السادة الرجال" مؤكداً على أنه لو اضطر للتوقف عن العمل الإذاعي سيكون الأمر خارجاً عن إراداته وبسبب ارتباطات أخرى قد تجبره بالإبتعاد مؤقتاً.