"إيلاف" من بيروت: غيّب الموت الفنان رينيه بندلي عن عمر ناهز سبعين عاماً. وأقيمت الصلاة على جثمانه عند الثالثة من بعد ظهر اليوم، في كاتدرائية مار جاورجيوس_ في مدينة طرابلس، ليوارى الثرى في مدافن العائلة.

والجدير ذكره أن الراحل أنشأ شركة إنتاج فنية، واهتم بالمسرح التربوي. ومن أغانيه المشهورة "تنكة تنكة" التي كتبها الفنان الراحل وسيم طبارة مستعرضاً فيها الأزمة المعيشية في الحرب. علماً أنه أسس عائلة "بندلي الفنية" المؤلفة من 12 شخصاً يتوزعون بين الغناء والتلحين، والتي حققت نجاحات كثيرة بسلسلة من الأغاني بينها: "عيلتنا عيلة"، "وردة حمرة" و"غزالي".

ولا بد من الإشارة إلى أنه والد المغنية ريمي بندلي التي اشتهرت معه في طفولتها بأغنية "بابا رد عليي حاكيني". وفي رصيده أكثر من مئتي أغنية. كتب ولحّن العديد منها لأسرته بالتعاون مع الشاعر والصحافي الراحل جورج يمين، ثم تفرّغ لاحقاً لابنته ريمي. التي ساهم بإيصالها إلى مسارح دولية بأغنية "اعطونا الطفولة اعطونا السلام" بعدما اشتهرت خلال الحرب الأهلية في لبنان. علماً أنها نعته بكلماتٍ مرثرة عبر مواقع التواصل ناشرة صورتها معه وكاتبة عبارة أغنيتها الشهيرة: "ردّ عليي يا بابا حاكيني"

يُذكر أن "بندلي" هو صاحب اللحن لأغنية "دوّرها دوّر" التي كتب كلماتها بشير الضيقة في العام 1973، والتي تدعو لنسيان الأزمات اللبنانية. وهذه الأغنية كانت قد نُسِبَت عن طريق الخطأ للفنان زياد الرحباني. وهي لا تزال حاضرة ومتداولة بعد مرور أكثر من أربعين عاماً على إطلاقها.