"إيلاف" من بيروت: أمضت الفنانة المغربية دنيا بطمة، 12 ساعة من التحقيق في مقر الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، إثر ذكر اسمها في ملف صاحب حساب فاضح المشاهير المدعو "حمزة مون بيبي" على موقع "سناب شات".

وتم التحقيق معها بعدما حضرت برفقة زوجها، لتمثل أمام السلطات المغربية التي استدعتها منذ أسبوعين. علماً أن عدة مواقع إخبارية ومنها وكالة "إرم" قد أشارت لمصادرة هاتفها الخليوي لإخضاعه للخبرة التقنية على خلفية البحث، وللتأكد من مدى علاقته بحساب "حمزة مون بيبي". مع الإشارة لمنعها من مغادرة بلادها إلى حين استكمال التحقيق.

وبحسب الأخبار المتداولة، جاء استدعاء "بطمة" بناء على شكوى تقدّم بها المركز الوطني لحقوق الإنسان لدى النائب العام بمحكمة الاستئناف في مراكش، بعد تعرّض رئيسه وبعض المحامين للتشهير على الحساب ”حمزة مون بيبي“. فيما أشارت بعض المواقع الإلكترونية إلى أن البحث التمهيدي مع الفنانة المغربية انصب حول العلاقة التي تربطها بمشغل هذا الحساب ربطاً بطبيعة علاقتها ببعض ضحايا الحساب الشهير الذين تعرّضوا للابتزاز.