قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: يفتتح مهرجان "هاي أبوظبي" – عروضه في أبوظبي بتاريخ 25 فبراير ويستمر حتى 28 منه ليقدم جملةً من العروض الموسيقية والراقصة التي ستُشعل الأجواء في منارة السعديات على مدار أربعة أيام متواصلة.

ويشهد المهرجان عرضاً لفرقة "توفيسد دانس كومباني" للرقص المعاصر من المملكة المتحدة تحت عنوان "القوة"، بينما ستطرب الجزائرية سعاد ماسي الجمهور بأداء ألبومها الأخير "أمنية".

وتنضم إليهم فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية المستقلة، إلى جانب عرض ثنائي لكل من عازفة القيثارة الويلزية كاترين فينش وعازف الكورا السنغالي سيسكو كييتا.

ويُحيي الملحن والمغنّي وعازف العود اللبناني الشهير مارسيل خليفة، برفقة ابنه بشار، حفلاً موسيقياً يحتفي بالشاعر الفلسطيني الرائع محمود درويش، في مشهد تمتزج فيه الموسيقى العربية التقليدية مع أنغام موسيقى الجاز والإلكترو.

وتسدل الستارة على فعاليات المهرجان بتنظيم حفل صامت، بالتعاون مع فعالية "روفتوب ريذمز" وبمشاركة باقة من منسقي الأغاني المقيمين في الدولة مثل دايم وألاي وهيدي وألاد ورينجر وإس سبين.
فيما يلي برنامج الفعاليات الموسيقية والراقصة للمهرجان:

الثلاثاء، 25 فبراير
يُفتتح المهرجان في مجلس التسامح، منارة السعديات بعرض "القوة" لفرقة "توفيسد دانس كومباني" في الساعة 01:30 ظهراً. وهذا العرض مجاني للجميع
وتأتي هذه الفرقة للرقص المعاصر من المملكة المتحدة. وضمن مساعيها للاحتفاء بروح الخيال والتسامح والحوار والمغامرة التي تُلهم الاحتفال.


العروض المدفوعة
سعاد الماسي - ألبوم "أمنية"
في حديقة الاتحاد، منارة السعديات. أما السعر، 100 درهم إماراتي، ومجاني للشباب تحت 25 عاماً أو الطلاب المتفرغين للدراسة

تُسجل أيقونة الموسيقى الشعبية الجزائرية سعاد ماسي عودتها بأداء ألبومها الأخير "أمنية"، حيث ستغني وتعزف على آلة المندول الجزائرية ترافقها أنغام عربية أندلسية يبدعها موكران أدلاني على الكمان والدربوكة مع رباح خلف والطبول اللاتينية بعزف أدريانو تيناريو.
وكانت سُعاد قد استلهمت ألبومها السادس من وطنها الأم الجزائر والأجواء التي تكتنفها من سياسة وحب وحرية وتحرر لتمزج كافة أنواع الموسيقى سوية وتمنحنا خليطاً من الأغاني الشعبية الجزائرية وشعر لونيس آيت منقلات بطل المقاومة القبائلية، مزينة بلمسات من موسيقى الريغي والفادو.
وتُعتبر أغنية "أمنية"، التي تتناول فيها الألم الناجم عن الخيانة، أولى أغاني الألبوم المكون من 13 أغنية، أغلبها باللغة العربية ومن تأليف سعاد شخصياً.

فرقة "مشروع ليلى".
في البهو، منارة السعديات، بتوقيت الساعة 10:00 مساءً. والسعر: 50 درهم إماراتي، ومجاني للشباب تحت 25 عاماً أو الطلاب المتفرغين للدراسة

وستؤدي فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية المستقلة عرضها في تمام الساعة 10:00 مساءً يوم الأربعاء، 25 فبراير الجاري.
تأسست الفرقة في إحدى الجلسات الموسيقية المسائية بالجامعة الأمريكية في بيروت عام 2008، وسرعان ما تحولت إلى واحدة من أبرز الفرق الموسيقية في الشرق الأوسط. وتعود الفرقة، التي لطالما اشتهرت بموسيقى البوب الإلكترونية التي تؤديها، اليوم إلى دولة الإمارات بأسلوبها المتميز في سرد القصص وموسيقاها ذات طابع الأوركسترالي النابعة من تجربتهم الجماعية وهويتهم العربية الشبابية.

الأربعاء، 26 فبراير
عرض حيّ ثنائي لكاترين فينش وسيسكو كييتا
منصة حديقة الاتحاد في منارة السعديات، الساعة 10:00 مساءً. والسعر 100 درهم إماراتي، ومجاني للشباب تحت 25 عاماً أو الطلاب المتفرغين للدراسة

تنضم عازفة القيثارة الويلزية كاترين فينش، عازفة القيثارة الرسمية لأمير ويلز من عام 2000 إلى 2004، إلى عازف آلة الكورا السنغالي سيسكو كييتا لتقديم عرض ثنائي يمزج مُختلف الأنواع الموسيقية على نحو يُزيل كافة الحدود والاختلافات الثقافية. وبفضل إبداعاتهما المشتركة،
حظي هذا الثنائي الفاتن بقدر كبير من الإشادة لقاء أعمالهما؛ إذ قال تيم كومينجز، من مجلة "سونغ لاينز"، بأنّهما "قدما أعلى العروض الموسيقية شعبية في العالم على مدى العقد الماضي"؛ لا سيما وأنّهما نجحا سوية في ابتكار تزاوج موسيقي ثقافي استثنائي، وذلك من خلال أغانيهما الحائزة على العديد من الجوائز والتي تتميّز بطابعها المبهج الرائع والذي لا يخلو من بصمة موطنهما الأصلي وثقافتهما المختلفة؛ والنتيجة هي أعمال موسيقية أقل ما يُقال عنها أنّها ساحرة. ويُشار إلى أنّ ألبومهما المشترك "سور" حاز على جائزة "بيست فيوجن ألبوم" ضمن جوائز "سونغ لاينز الموسيقية 2019".


الخميس، 27 فبراير
مارسيل خليفة وبشار مارسيل خليفة - عرض بعنوان: "محمود، مارسيل وأنا"
الساعة 09:30 مساءً في منصة حديقة الاتحاد، منارة السعديات، والسعر: 100 درهم إماراتي، ومجاني للشباب تحت 25 عاماً أو الطلاب المتفرغين للدراسة

يعتلي بشار مارسيل خليفة خشبة المسرح مع والده مارسيل خليفة، الملحن والعازف والمغني اللبناني الشهير، لتقديم عرض موسيقي يحتفي بصديقه الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش.

يُعتبر مارسيل خليفة عازفاً بارعاً على آلة العود، حيث تعلّم ودرّس في المعهد العالي للموسيقى في بيروت. كما قام بتقديم عروضه على أعظم مسارح العالم ومع باقة من أبرز فرق الأوركسترا العالمية.
وفي عام 2005، حصل على لقب فنان اليونسكو من أجل السلام. وهو يعمل إلى جانب فرقة "الميادين"، التي أسسها في لبنان عام 1976، على ابتكار مزيج موسيقي من الآلات العربية والغربية، كما يقوم بتأدية المؤلفات الموسيقية والشعر الغنائي. وتبقى قصائد محمود درويش واحدة من أشهر الأعمال في رصيده.
ومن جانبه، يعمل نجله بشار على المزج بين الموسيقى العربية التقليدية وموسيقى الجاز والإلكترو ليقدم مع والده وفرقته الموسيقية منظوراً جديداً للتعاون بين الشاعر والموسيقي.


الجمعة، 28 فبراير

الحفل الصامت
من الساعة 11:00 مساءً حتى 02:00 بعد منتصف الليل في البهو، منارة السعديات. السعر: 50 درهم إماراتي، ومجاني للشباب بين 21 - 25 عاماً أو الطلاب المتفرغين للدراسة

يتعاون القائمون على مهرجان "هاي أبوظبي" مع "روفتوب ريذمز"، الفعالية الشعرية المفتوحة الأطول من نوعها، لتنظيم الحدث الختامي الأبرز ضمن المهرجان تحت عنوان: "الحفل الصامت". وسيحظى رواد الحفل الصامت بفرصة لاختيار الإيقاع الذي يفضلون الرقص على أنغامه، وذلك من خلال التحكم بالموسيقى التي يستمعون إليها بواسطة سماعات الرأس اللاسلكية التي يرتدونها، والتي تمنحهم فرصة الانتقاء بين تشكيلة واسعة من موسيقى الريغي والكاريبي والأفروبيت والأراب فيوجن التي تبتكرها تشكيلة من أفضل منسقي الأغاني المقيمين في الدولة مثل دايم وألاي وهيدي وألاد ورينجر وإس سبين.

ويقدّم مهرجان هاي أبوظبي بالشراكة مع "كريم" (Careem) خصمًا بنسبة 20% على 8 جولات Careem، بحدٍ أقصى 20 درهم للرحلة، لجميع زوّار المهرجان المقام في منارة السعديات، باستخدام الرمز HAYFESTIVAL. ويُرجى العلم بأن هذا الرمز سارٍ خلال الفترة 25 إلى 28 فبراير 2020، وتُطبق الشروط والأحكام.