قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: أعلن رئيس الوزراء التونسي المكلف إلياس الفخفاخ عن تعيين شيراز العتيري وزيرةً للثقافة في حكومته، بعيد الإعلان عن جائزة شخصية العام العربية السينمائية التي ستستلمها من مركز السينما العربية وهوليوود ريبورتر في مهرجان برلين السينمائي الدولي،

وأضاءت المواقع الإخبارية على سيرتها الذاتية بعيد انتشار خبر توزيرها لتشير بأنها المديرة العامة السابقة للمركز الوطني للسينما والصورة في تونس، وقدمت العديد من الإسهامات للسينما التونسية خلال فترة الثلاثة سنوات التي تولت فيها هذا المنصب منذ 2017 وحتى نوفمبر 2019.

وأسست "العتيري" برنامج "سنتو" للتعاون المشترك الذي يركز على تطوير مشروعات الأفلام العربية والأفريقية في مرحلة التأليف، ويروّج لعمليات الإنتاج المشترك بين دول المغرب العربي ودول أفريقيا التي تقع في جنوب الصحراء الكبرى. وأنشأت منصة الفيلم العربي ضمن فعاليات مهرجان منارات التي تدعم عمليات الإنتاج السينمائي لمشاريع أفلام المخرجين العرب الصاعدين.

وتشير الصحف لخبرة طويلة في مجال التكنولوجيا. فهي حاصة على الدكتوراه في علوم الكومبيوتر وتخصص نظم معلومات وتنقيب البيانات من المدرسة الوطنية للعلوم الإعلامية في العام 2004، وترأست في الفترة من 2006 حتى 2011 المعهد العالي لفنون الملتيميديا بمنوبة.وهو ما انعكس في شغفها تجاه السينما، فأطلقت منصة "قرطاج ديجيتال" ضمن فعاليات أيام قرطاج السينمائية. وهي تجمع بين خبراء الأفلام والتكنولوجيا لاكتشاف طرق جديدة للسرد القصصي من بينها تقنيات الواقع الافتراضي والمؤثرات البصرية، كما أسست مختبر الإبداع الرقمي الذي يخلق مساحة لاستيعاب الشباب التونسي المهتم بالمجالات الإبداعية.

هذا وتتسلم "العتيري" جائزة شخصية العام العربية السينمائية خلال الدورة الحالية من مهرجان برلين السينمائي الدولي، كما يسلط العدد الجديد من مجلة السينما العربية في مهرجان برلين السينمائي الدولي، الضوء على مسيرتها المهنية.