قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: في دورھا الأول بالدراما التلیفزیونیة المصریة، جذبت الممثلة السعودیة فاطمة البنوي الأنظار بأدائھا المحترف لشخصیة سارة المضطربة نفسیاً في مسلسل "٦٠ دقیقة" الذي یُعرض حالیاً على منصة شاھد وتصاعدت مشاھداتها في أسبوعه الثاني.


وبرغم ظھورھا النادر في الحلقات الأولى من المسلسل، استطاعت فاطمة البنوي أن تخطف الأنظار بأدائھا المؤثر كامرأة تتعافى من محاولة انتحار أقدمت علیھا بعد أن تمكن الإحباط منھا بسبب الظروف المحیطة بھا، حتى أنك تشعر معھا كمشاھد بكل لحظة ألم تمر بھا، سواء نفسي أو اجتماعي أو جسدي، ومع كل نفس تتنفسه، ومع كل محاولة منھا للكلام.
ومع الحلقة السادسة التي ُعرضت مؤخراً، تصل البنوي إلى درجة عالیة من التمكن مع الكشف عن تاریخ شخصیة سارة التي تعاني بما یعرف باكتئاب ما بعد الولادة والذي یخلق عند الأم حالة من الاضطراب النفسي یجعلھا ترفض كل ما كان یجلب لھا السعادة في الحیاة، بما في ذلك زوجھا الذي تشعر تجاھه بالنفور. وهو الشيء الذي لا یستوعبه زوجھا، فلا تجد منه إلا معاملة قاسیة ًتفقدھا الثقة بنفسھا، مما یقودھا إلى اللجوء سراً إلى طبیب نفسي للعلاج.
وبدلاً من أن یلقي لھا بطوق النجاة، یخذلھا طبیبھا ھو الآخر ویعتدي علیھا جنسیاً ویعمق أزمتھا النفسیة، فیزید بذلك من حالتھا سوءاً فلا تجد أمامھا حلا سوى إنھاء حیاتھا.

لتتمكن البنوي بذلك من نقل معاناة الكثیر من النساء اللاتي یتعرضن للتحرش من أشخاص يفترض أنهم محل ثقة، ولتعبر بذلك عن حالة عامة تكرر ظھورھا على مواقع التواصل الاجتماعي.

مواقف وحالات لفتت انتباه البنوي حین قرأت النص لأول مرة، مؤخرا ً فكیف لإمرأة أن تتعرف على الخطوات العلمیة والعملیة من أجل التعافي وكیف لھا أن تضع حدوداً ضد ما خالف ذلك، حتى ولو كانت تتسم بالسذاجة والعفویة؟
وبالتوازي مع ھذا الأداء للمرأة الضعیفة المثیرة للشفقة، تفاجئنا البنوي في نھایة الحلقة بشخصیة أخرى تناقض السابقة، لتظھر كامرأة ماكرة قویة، تتلاعب بمن حولھا وتضللھم عن حقیقتھا الخبیثة، وذلك عندما نراھا بعین طبیبھا عند سرده لما حدث بینھما من وجھة نظره.
وھكذا تدحرجنا البنوي بأدائھا إلى مرض یظل ھو الآخر دون تشخیص في غالب الأحیان، ألا وھو مرض الفصام.

وتكشف لنا بعد مشاھدتھا حیرة كل من یتساءل حول حالة سارة الحقیقیة، متسائلة ھي الأخرى: وھل ستفرق لو علمنا من أي الأمراض كانت تعاني سارة؟ نعلم أن ما كانت تحتاجة لتنجو ھو الدعم العاطفي، والافتقار لذلك ففي كلتا الحالتین كل مؤشر خطر للذین یعانون من المرض الأول أو الثاني على حد سواء.
مسلسل "٦٠ دقیقة" من إنتاج شاھد وإخراج مریم أحمدي وتألیف محمد ھشام عبیة. وتشارك فاطمة البنوي في بطولته مع شيرين رضا ویاسمین رئیس، محمود نصر، سوسن بدر، ومھا نصار.