قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تستعد ماليزيا لمواجهة احتمال اجتياح الموجة الثانية من الفيضانات من الآن وحتى الشهر المقبل.


كوالالمبور: وجهت وزارة الداخلية الماليزية تعليماتها للهيئات التابعة لها، وبصفة خاصة الشرطة وقسم الدفاع المدني ومنظمة المتطوعين الماليزيين بالاستعداد لمواجهة احتمال اجتياح الموجة الثانية من الفيضانات من الآن وحتى الشهر المقبل.

وقال وزير الداخلية الماليزي هشام الدين حسين، فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الماليزية quot;بيرناماquot; إنه يوجد في الوقت الحالي ألف شرطي و400 من الدفاع المدني، و193 متطوعًا منخرطين في عمليات الإغاثة في ولاية quot;قدحquot; في شمال ماليزيا التي ضربتها الفيضانات أخيراً.

وأضاف quot;نحن متأهبون لمواجهة أي طارئquot;. في الإطار نفسه نشرت وزارة الشباب والرياضة 700 متطوع من مختلف أنحاء البلاد لمساعدة ضحايا الفيضانات في ولايتي quot;قدحquot; وquot;برليسquot;.

وكانت ماليزيا قد شهدت أخيرًا، خاصة في ولاياتها الشمالية، فيضانات هي الأسوأ منذ خمس سنوات، جراء أمطار غير معتادة، حيث تفاقم الوضع بسبب فيضان الأنهار وغرق منازل بكاملها في المياه وتشرد آلاف الأشخاص وانقطاع الكهرباء والماء عن آلاف المنازل.