قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تشكل النفايات الطبية مصدراً للقلق العالمي بسبب تزايدها حيث أن العديد من الدول لا تستخدم الطرق المثلى للتخلص منها.


دشنت الشارقة صباح اليوم محطة لمعالجة النفايات الطبية والتي تعد الاولى من نوعها في الامارات بحضور الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة الذي اشاد بالدور الفاعل الذي ستقوم به المحطة لكونها تعمل على التخلص من أكثر النفايات ضرراً وفتكا بالحياة البشرية والنظم البيئية بجميع اشكالها، مؤكداً أن وجود محطة لمعالجة النفايات الطبية يعد مطلبا اساسيا للحفاظ على المجتمع والفرد والبيئة.

أوضح كيل الوزارة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص بوزارة الصحة الاماراتية أمين حسين الاميري أن اجمالي كميات النفايات الطبية الناتجة عن المنشآت الصحية الحكومية والخاصة على مستوى بالامارات يصل سنوياً لأكثر من 20 الف طن، حيث تشير الدراسات بان كمية النفايات الناتجة تساوي من 2،5-2، الى كغم لكل سرير واحد يومياً، بمعنى المركز الصحي الواحد ينتج قرابة 6.8 طن من النفايات سنويا، لافتاً أن الاحصاءات العالمية تشير إلى ان العاملين بالقطاع الصحي وتحديداً الكوادر التمريضية من اكثر الفئات عرضة للاصابة بمختلف فيروسات الدم المعدية، إضافة للعاملين في مهمة نقل النفايات الطبية، لذلك حرصت وزارة الصحة الاماراتية على اتباع استراتيجية جديدة لحماية من يعمل في القطاع الصحي من خطورة التعامل مع النفايات الطبية.

وأشار الأميري إلى أن المخلفات الطبية شديدة الخطورة، تشكل من 10 إلى 25% من مجموع المخلفات الطبية عموماً، ويجب التخلص منها بالطرق السليمة عن طريق المحارق والأفران والتعقيم وغيرها من الوسائل العلمية المعالجة لها، موضحاً أن النفايات الطبية هي جميع المخلفات التي تنتج عن المنشآت الطبية بما فيها المستشفيات والمختبرات وبنوك الدم ومراكز غسيل الكلى وشركات التكنولوجيا الحيوية والعيادات الطبية وعيادات الأسنان بالإضافة إلى مصانع الأدوية والعيادات البيطرية ومراكز الأبحاث والصيدليات والمستودعات الطبية، حيث تشمل المخلفات الطبية الضمادات والحقن والإبر والأدوات الحادة ومختلف العقاقير والمنتجات الصيدلانية والمزارع المخبرية والأنسجة البشرية والحيوانية والدم والإفرازات البدنية وأية مواد أخرى ذات ارتباط بها أو مشابهة لها يمكن أن تنقل العدوى أو تسبب الأذى.

و أشار إلى أن معالجة النفايات الطبية تم عبر جهاز quot;الاوتوكلافquot; الذي يعمل على بخار ساخن تصل درجة حرارته إلى quot; 143 درجة مئوية quot; وضغط عال وذلك لتعقيم النفايات الطبية للقضاء على الفيروسات والبكتيريا والفطريات والجراثيم.

وقال الأميري: وفقاً لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، بات العديد من الدولة النامية لا تستخدم الطرق المثلى للتخلص من النفايات الطبية بنسبة 18%-64% مما يسبب ذلك انتشار عدد من الامراض الخطرة من ضمنها التهاب الكبد الفيروسي نوع quot;بquot; وquot;جquot; وفيروس نقص المناعة المكتسبة quot;الايدزquot; وغيرها من الامراض التي تسببها البكتريا باختلاف انواعها.

و ذكر أن النفايات الطبية من الانشطة الصحية التي اصبحت مصدر قلق عالمي، بسبب تزايدها في السنوات الاخيرة كنتيجة لتحسين الخدمات والمرافق الصحية بشكل عام على مستوى دول العالم، مشيراً الى أن وزارة الصحة الاماراتية أولت هذه المسألة اهتماما كبيرا من خلال قراراتها المتلاحقة التي تؤكد ضرورة التخلص الامن من المخلفات الطبية حفاظا على البيئة والصحة باعتبارهما الاساس في تنمية المجتمع، مؤكداً أن وزارة الصحة والعديد من الجهات ذات الاختصاص كوزارة البيئة والمياه والبلديات على مستوى الدولةاسهموا جميعاً في اعداد استراتيجية للتخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة والقضاء على الممارسات الخاطئة، حيث تستهدف الاستراتيجية الى توضيح نهج التعامل السليم للنفايات الطبيعية وخاصة الخطرة منها وكيفية استخدام انسب التقنيات للتعامل معها ونشر الوعي بخطورة التعامل غير السليم للنفايات الطبية الخطرة على البيئة والصحة وتطوير التشريعات الوطنية والسياسات والممارسات البيئية السليمة.

وحول كيفية تطبيق المعايير الدولية لمعالجة النفايات الطبية قال خليفة الشيباني مدير عام شركة quot;وقايةquot; المرخصة لمزاولة نشاط إدارة النفايات الطبية والخطرة في إمارة الشارقة، وضعت معظم بلدان العالم التشريعات والقوانين الكفيلة بتطبيق أعلى المعايير العالمية للتعامل مع النفايات الطبية من حيث الفرز والتخزين والنقل والمعالجة ونحن في quot;وقاية quot; ندرك أهمية هذا جيداً لذا فإننا نعمل على تطبيق أعلى المعايير الدولية لمعالجة النفايات الطبية بصورة آمنة حفاظاً على صحة الانسان والبيئة ولهذا عملنا على إنشاء وتجهيز المحطة المركزية لمعالجة النفايات الطبية التي تم تدشينها اليوم لمعالجة كافة النفايات الطبية المتولدة في إمارة الشارقة علماً بأن الطاقة التشغيلية للمحطة تفي باحتياجات الإمارة حالياً ومستقبلاً ومن الناحية الفنية فقد قامت شركة بونتك الأمريكية الرائدة في مجال صناعة أجهزة التعقيم والمعالجة quot;الاوتوكلافquot; بتوريد وتركيب كافة الأجهزة اللازمة لعمل وقايةquot;.

وأكد أنه تم تجهيز أسطول من المركبات المخصصة لتجميع ونقل النفايات الطبية إلى محطة المعالجة وفق أعلى المعايير الدولية المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية الخاصة بسلامة نقل النفايات الطبية حيث بات من الممكن معالجة ما يقارب من 350 ndash; 400 كيلو من النفايات الطبية خلال 45 دقيقة كما يتم توثيق بيانات النفايات الطبية المتولدة ووزنها والاحتفاظ بالسجلات وذلك للاستفادة منها في الدراسات وللحد من الطرق غير الامنة في التعامل مع النفايات الطبية لما تشكل من خطر على الصحة العامة والبيئة.

وأضاف الشيباني كما ستعمل quot;وقايةquot; على تزويد المنشآت الطبية الكبيرة في إمارة الشارقة كالمستشفيات وغيرها بحاويات خاصة سعة 120 لترا لتجميع النفايات الطبية حيث يقوم حالياً فريق التجميع باستبدال الحاويات التي تحوي النفايات الطبية بأخرى معقمة وذلك لتجنب أية إصابات أو تلوث وفور استلام فريقنا للحاويات يتم توثيق الاستلام وإغلاق الحاوية بإحكام وأمان ويتم نقل الحاوية إلى محطة معالجة النفايات في منطقة الصجعة حيث نقوم بوزن النفايات وتوثيق السجل ومن ثم المعالجة وبعد ذلك التخلص من النفايات الطبية بدفنها في مكب النفايات علماً بأن عدد المنشات الطبية في الشارقة قد وصل إلى أكثر من 442 منشأة حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي - و 143 عيادة طبية و25 عيادة بيطرية و257 مركزا ومجمعا طبياً و 17 مستشفى خاص، وفقاً لسجلات دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقةquot;.