قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد عبد الرحمن العطيه ان الامارات تمتلك الحق الشرعي في متابعة قضية اغتيال المبحوح.

الرياض: اكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن العطية اليوم دعم المجلس لحق دولة الامارات العربية المتحدة المشروع في متابعة قضية اغتيال القيادي في حركة (حماس) محمود المبحوح مع كافة دول العالم والمنظمات المعنية بهذا الشأن.

كما أكد العطية في بيان صحافي اصدره اليوم تضامن دول مجلس التعاون مع الامارات بشأن كافة الاجراءات والخطوات التي تتخذها في هذا الشأن لحماية أمنها واستقرارها.
ودعا الدول الكبرى المعنية بالقضية الفلسطينية الى مؤازرة الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة بدلا من ممارسة الضغوط عليه.

وجدد العطية في سياق التحركات الدولية والفلسطينية بشأن قضية المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية واسرائيل التأكيد على مواقف دول المجلس الداعمة للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني وحتى قيام دولته وعاصمتها القدس الشرقية.

وأعرب عن أمله في أن تعلن اللجنة الرباعية الدولية عن مواقف جديدة تناصر الشعب الفلسطيني في وقت يتعرض فيه الفلسطينيون الى المزيد من عمليات التنكيل والحصار الجائر معتبرا اتخاذ اللجنة مواقفا أكثر دعما للفلسطينيين من شانها دعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم ووضع حدد للانتهاكات الاسرائيلية.

وأشار العطية في هذا السياق الى تورط اسرائيل في اغتيال المبحوح في الامارات مؤكدا أن ذلك يعد جريمة بكل المقاييس تتطلب موقفا دوليا صارما ضد هذه الممارسات التي استباحت الدماء وانتهكت سيادة دولة لها دورها الايجابي المعروف في تعزيز التعاون الاقليمي والدولي.