قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


جنيف : قالت مارغريت تشان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن العالم لا تزال أمامه سنوات قبل ان يتمكن من القضاء على فيروس انفلونزا الطيور في الدواجن وان خطر حدوث وباء بين البشر سيظل قائما الى ان يتمكن من ذلك.
وقالت تشان في كلمة امام المجلس التنفيذي للمنظمة التابعة للامم المتحدة والذي يضم في عضويته 34 دولة ان فيروس اتش5 ان1 اثبت في الاعوام الثلاثة الماضية انه ينتشر بسرعة.
واضافت quot;طالما ان الفيروس مستمر في الانتقال بين الطيور فان خطر حدوث وباء سيظل قائما. العالم امامه سنوات قبل السيطرة عليه في القطاع الزراعي.quot;
ومنذ ان عاود المرض الظهور في عام 2003 انتقلت العدوى الى 267 شخصا معظمهم في جنوب شرق اسيا وتوفى 161.
وقالت تشان ان نصف الوفيات حدثت تقريبا في عام 2006.
ورغم ان المرض ما زال يصيب الطيور في الاساس الا انه لم يفقد ايا من قدرته عندما ينتقل الى الانسان حيث وصل معدل الوفيات في عام 2006 الى 70 في المئة بعد ان كان 60 في المئة على مدى ثلاث سنوات.
وحذرت منظمة الصحة العالمية طويلا من ان الفيروس الذي ظهر لاول مرة في عام 1997 في هونج كونج قد ينجم عنه وباء عالمي اذا تحور الى شكل قادر على الانتقال بسهولة بين البشر. وجميع الحالات البشرية التي ظهرت حتى الان كانت بسبب مخالطة طيور مصابة بالفيروس.
وقالت تشان التي تولت رئاسة المنظمة ومقرها جنيف في وقت سابق من هذا الشهر انه من المستحيل التكهن بموعد حدوث مثل هذا التحور اذا حدث.
وقالت امام المجلس الذي يجتمع مرتين سنويا quot;فيروسات الانفلونزا معروفة بانها غير مستقرة ومتغيرة. من المستحيل التكهن بسلوكها.quot;
وقالت quot;الرسالة الواضحة هي .. لا يجب ان نتخلى عن حذرنا.quot;
وتحتل انفلونزا الطيور مكانة بارزة على جدول اعمال الاجتماع الذي يستمر ثمانية ايام ويناقش ايضا عددا من الامراض المعدية مثل الايدز والملاريا والسل بالاضافة الى الامراض المزمنة مثل السكري وامراض القلب والاتفاق على ميزانية 2008-2009.