قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


في حال كنت ممن يحاولون الاقلاع عن التدخين عليك الابتعاد عن السينما والتلفزيون.
____________________________________________________________________________________

اكتشف فريق من العلماء ان مشاهدة نجوم السينما يشعلون سيجارة ويسحبون نفسا عميقا من دخانها وحدها تكفي لإطلاق نمط من النشاط في دماغ المدخن يعكس فعل التدخين. لذا يُنصح مَنْ قرر الاقلاع عن التدخين ان يبتعد لفترة عن التلفزيون والأفلام السينمائية أيضا.

ويُعتقد ان هذه الاستجابة الدماغية لمشهد التدخين على الشاشة تزيد الرغبة في التدخين لدى اولئك الذين يحاولون الاقلاع عن عادة تقتل 5 ملايين شخص في العالم سنويا.

فحص العلماء أدمغة مدخنين وغير مدخنين أثناء مشاهدتهم نجوما سينمائيين ينفثون الدخان من سجائرهم. وأظهر التصوير الشعاعي لنشاط الدماغ تفعيل مناطق محدَّدة منه ولكن لدى المدخنين فقط. وترتبط هذه المناطق بالتخطيط وتنسيق حركات يد المدخن كما لو ان الدماغ يهيئ نفسه للعمليات الجسدية المطلوبة عند التدخين.

وتنشط دوائر أخرى في الدماغ ترتبط بالرغبات والمكافآت عندما يشاهد المدخن ممثلين يشعلون سيجارة على الشاشة. وكان المدخنون في ختام الدراسة أشد رغبة في التدخين.

ونقلت صحيفة الغارديان عن تود هيثرتون من كلية دارتموث البريطانية قوله ان دماغ المدخن ينشط حين يشاهد شخصا يدخن لتفعيل الحركات التي سيقوم بها لو كان هو نفسه يمارس فعل التدخين.

وتسلط نتائج البحث ضوءً على التحدي الذي يواجه المدخن عندما يحاول الاقلاع عن التدخين. ولكن حتى الآن لا يوجد دليل قاطع على ان متابعة الافلام التي تتضمن مشاهد تدخين تقلل من احتمالات نجاح المدخن في الاقلاع عن هذه العادة القاتلة.