قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوصت دراسة أميركية الأهل بالابقاء على أبنائهم في المقاعد الخلفية للسيارة حفاظا على سلامتهم.

_____________________________________________________________________

أشارت دراسة أميركية حديثة أن كثير من الآباء الأميركيين يضعون أبناءهم الصغار في الكراسي الأمامية من السيارة. ولكن المبادئ التوجيهية للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال تنصح الآباء بعدم وضع أبنائهم في الكراسي الأمامية وأن يظلوا في الكراسي الخلفية حتى سن الثانية من العمر.

وقال الدكتور ميشيل ميسي القائم بالدراسة وأستاذ طب الطوارئ في جامعة ميتشجن أن جلوس الأطفال في المقعد الخلفي يكون أكثر أماناً خمسة أضعاف ركوبهم في المقاعد الأمامية.

وبرر قيام الآباء بوضع أبنائهم في الكرسي الأمامي أنهم يعتقدون أن هذا أكثر أماناً ، ولكن الحقيقة أن الطفل بعد مرور العام الأول من عمره يجب أن يجلس في الكرسي الخلفي. وأضاف د.ميشيل أن جلوس الأبناء في الكرسي الخلفي يحميهم من إصابات خطيرة إذا حدث تصادم ndash;لاقدر الله- للسيارة.

وفسر ذلك بأنه في حالة حدوث تصادم أو إيقاف للسيارة يكون الطفل معرض للإصابة في جسده في الأماكن التي لا يحميها حزام الأمان وتشمل الرأس والأطراف.