قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تمكنت المحامية البريطانية من أصل لبناني أمل علم الدين أن تأسر قلوب واهتمام الجمهور نتيجة إنجازاتها المهنية وزواجها الهوليودي من جهة وعشقها للموضة من جهة أخرى.


منذ إعلان خبر خطوبتها للنجم جورج كلوني وعدسات الكاميرا لا تتوانى عن ملاحقة المحامية أمل علم الدين أينما رحلت وتفنيد خياراتها للأزياء علما أن أمل تؤكد في كل فرصة على أن خيارها الفضل هو بدلة المحاماة التي ترتديها مدافعة لحقوق العامة.

وتتنوع خيارات أمل علم الدين كلوني بين برادا وستيلا ماكارتني ودولتشيه آند غابانا مرورا بألكسندر ماكوين. فالمحامية ذات الذوق العالي لا تبخل أبدا على هندامها ومظهرما العام أمام الملأ. بدورها نشرت صحيفة دايلي مايل مجموعة صور للمحامية الشهيرة كشفت أن ثمن الأزياء الواردة في الصور بلغ نحو 10 ألف دولار دفعتها كلوني من جيبتها الخاصة بعكس بعض نجمات هوليوود اللواتي يرتدين الملابس الفاخرة بهدف الدعاية والترويج وطبعا بالمجان.

فمن بدلة زواجها المدني في فينيسيا وصولا إلى الملابس التي تسافر لها، استطاعت أمل علم الدين ان تستقطب اهتماما إعلاميا واسعا. وتنشط المحامية في مجال القانون الدولي والقانون الجنائي وحقوق الإنسان. ومن أشهر موكلي أمل علم الدين مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج ورئيس وزراء أوكرانيا السابق يوليا تيموشينكو, ورئيس المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي. وتشير الصفحة الخاصة بها على موقع ويكيبديا أنها تعمل أيضا مستشارة لملك البحرين.