قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد خبراء ان النظام الغذائي الصحي ضروري لتطور حيامن سليمة ومتعافية.


تبين الأرقام الطبية&ان انخفاض عدد الحيامين يشمل نحو 20 في المئة من الرجال. ويكون عدد الحيامن منخفضا إذا قل عن 15 مليون حيمن في المليلتر من السائل المنوي.& ويواجه سدس المتزوجين صعوبة في الانجاب بسبب انخفاض عدد الحيامن عند الرجل أو تردي نوعيتها.

وقالت خبيرة التغذية الدكتورة ايزابيل اوبرت ان الأبحاث تبين ان نوعية الحيامن أهم من كميتها. وأضافت ان الحيمن يكون معرضا للتلف على الأخص بسبب الجذور الحرة وهي جزيئات ترتبط بتدمير الخلايا وعندما يكون مستواها مرتفعا فانها تهدد وظيفة الحيمن وقدرته على البقاء.

ونقلت صحيفة الديلي ميل عن الدكتورة اوبرت ان من بين الأسباب التي تؤدي الى استهداف الحيامن بهذه الجذور تردي نوعية التغذية والتدخين والملوثات الكيمياوية للبيئة وضعف العملية التي يقوم بها الجسم للتخلص من السموم.

وأوضحت اوبرت ان الحيمن يحوي عادة مضادات للتأكسد تحميه ضد الجذور الحرة وإذا تعطل هذا الدفاع الطبيعي لسبب ما فان تأثير ذلك على الحيمن يمكن ان يكون بالغ الضرر. لذا من الضروري إزالة الأسباب المحتملة لهذا التلف وخاصة الجذور الحرة وتناول أغذية غنية بمضادات التأكسد.

وتعدد الدكتور اوبرت الأغذية الغنية بمضادات التأكسد ، وبالتحديد الطماطم والجوز وبذور القرع والعدس والتوت والرمان والشكولاتة الداكنة.
ومن أسهل الطرق لتحسين كمية الحيامن ونوعيتها شرب كميات كافية من الماء. فالحيمن يعتمد اعتمادا أساسيا على الماء وتناول ما يكفي من الماء يمكن ان يساعد في تحسين إنتاج الحيامن.

ضرورة التقليل من المنبهات

من جهة أخرى ينبغي التقليل من الكفايين والمشروبات الغازية. ورغم ان دراسات أظهرت ان الكفايين لا يؤثر سلبا على عدد الحيامن أو قدرتها على السباحة او شكلها فان دراسة أميركية وجدت ان استهلاك الكفايين بكميات كبيرة يقلل فرص الحمل خلال التخصيب الاصطناعي.

أما المشروبات الغازية فانها تحوي مادة كيمياوية للتحلية ترتبط بخفض عدد الحيامن ويمكن ان تسهم في الإضرار بالحمض النووي للحيمن. وتبين دراسات ان الرجال الذين يستهلكون المشروبات الغازية بكميات كبيرة يكون عدد حيامنهم أقل.