قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&تعود بينيلوبي كروز إلى السينما الإسبانية بعد غياب دام ست سنوات لتؤدي دور امرأة تصارع سرطان الثدي في فيلم "ما ما" لخوليو ميديم.


صرحت الممثلة&بينيلوبي كروز&البالغة من العمر 41 عاما عبر أثير الإذاعة الإسبانية الخاصة "كادينا سير" قبيل العرض الأول للفيلم "إنها من أروع الشخصيات التي اقترح علي تأديتها".
وهي أضافت "أحببت كثيرا قصة هذه المرأة التي تعد في نظري بمثابة امرأة خارقة".

وفي فيلم "ما ما"، تؤدي بينيلوبي كروز دور ماغدا وهي مدرسة شابة عاطلة عن العمل تربي لوحدها ابنها وتقرر بعد اكتشاف إصابتها بالسرطان أن تكافح المرض بشجاعة وتفاؤل والقليل من الجنون.
وقالت الممثلة التي حلقت شعر رأسها لتأدية الدور "كانت الجرأة كل ما يهمني ولم أكن أبالي إذا كنت جميلة أو قبيحة".

وأكدت أن "الفيلم هو تحية لجميع النساء اللواتي يصارعن هذا المرض". وكشف خوليو ميديم مخرج "لوسيا والجنس" (2001) و"غرفة في روما" (2010) "قالت لي على الفور بعد قراءة السيناريو إنها تريد أن تؤدي الدور الرئيسي في الفيلم".

ولم تؤد الممثلة التي أنجبت ابنها الثاني من الممثل خافيير باردم قبل سنتين أي دور في السينما الإسبانية منذ العام 2009 عندما مثلت في فيلم "معانقات مكسورة" لبيدرو ألمودوفار. وهي أدت دورا بسيطا إلى جانب أنتونيو بانديراس في فيلم "العشاق العابرون" سنة 2013.

&