قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بلقيس دارغوث: حذرت السلطات الأمنية دور الأزياء من عملية نصب كبيرة أقدم عليها ستايلست مغمور سرق أزياء وإكسسوارات بعشرات الآلاف من الدولارات.

وزعم ستايسلت يدعى Arnaud Henry Mensan أنه محرر موقع يدعى "دايزد ميديا" طالبا من دور الأزياء الصاعدة والشهيرة إرسال ملابس وأزياء لاستخدامها في جلسات تصوير لموقعه ولمجلات الموضة على أن يعيدها لاحقاً، ولكنها لم ترجع أبدا لأصحابها.

وزعم النصاب أنه سيعرض الصور في كبرى المجلات مثل إل وبوليت وغيرها الكثير، كما زعم اختياره من ضمن قائمة 500 شخص يحددون خطوط الموضة في العالم.

وتبين لاحقا ان جلسات التصوير لم تتم أصلا ليختفي كليا ويلغي جميع حساباته على انستغرام وبريده الإلكتروني وأرقامه الهاتفية. وأرسل دار برلوتي منتجات بقيمة 10 آلاف جنيه استرليني على وعد بأن يعيدها التسايلست النصاب. كما أرسلت المصممة سادي كلايتون منتجات بنحو 18 الف دولار وغيرها الكثير من ضحايا عاشق الموضة!

وفور إعلان الخبر تقدم العديد من المصممين للإبلاغ عن تعرضهم للخداع من قبل النصاب نفسه، وتم التحذير من الرد على أية رسائل من قبل هذا المرسل:[email protected] ، أو التواصل معه على إنستغرام على الحساب التالي: @a_mensan

رابط الخبر:
http://www.dazeddigital.com/fashion/article/33870/1/designers-clothes-worth-thousands-stolen-by-fraud-stylist