قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقوم الآن العملاقة الكورية الجنوبية، سامسونغ، ببعض التحضيرات التي تعتزم من خلالها إطلاق هاتف غالاكسي إس 7 الجديد في الـ 21 من شهر شباط (فبراير) الجاري.


أعلنت سامسونغ عن&اقتراب موعد إطلاق هاتفها الذكي الجديد&من خلال مقطع دعائي مدته 14 ثانية، قامت ببثه عبر قناتها الرسمية على موقع اليوتيوب، وجاء بعنوان "هاتف غالاكسي القادم". وبدأ المقطع بشخص يرتدي سماعة الرأس جير في آر من سامسونغ قبل أن يركز المقطع على علبة مغلقة مدون عليها تاريخ "21 شباط (فبراير) عام 2016"، وشعار يقول " تحضر لكي تعيد التفكير في ما يمكن أن يقدمه لك الهاتف من مزايا وإمكانات".

وكما كان الحال في الأعوام السابقة، بات من المنتظر أن يتم تنظيم حفل إطلاق الهاتف الجديد قبل انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي للجوال بصورة رسمية في برشلونة. وطبقاً للشائعات والصور المسربة، فإن هاتف إس 7 الجديد سيتم تزويده بشاشة حجمها 5.1 بوصة، وأن النسخة الأخرى من الهاتف، وهي إس 7 ايدج، سيتم تزويدها بشاشة أكبر حجمها 5.5 بوصة – أي نفس حجم شاشة هاتف أبل آيفون 6 بلس.
كما يُعتَقد، وفق ما يتم تداوله من معلومات مسربة، أن الهاتفين الجديدين سيتم تزويدهما بفتحة microSD الخاصة ببطاقة الذاكرة، وأن يكونا كذلك صامدين ضد الماء.

ويُعتقد وفق تسريبات سابقة أن هاتف غالاكسي إس 7 سيتزود بشاشة 5.1 بوصة دقتها 2560×1440 بيكسل، كاميرا خلفية دقتها 12 ميغا بيكسل، كاميرا أمامية دقتها 5 ميغا بيكسل، ذاكرة وصول عشوائي 4 غيغا بايت وسعة تخزين 64 غيغا بايت، رغم أنه ليس معروفاً ما إن كانت تلك السعة ستكون السعة الأساسية للجهاز أم لا.

ويتوقع أن يضم هاتف غالاكسي إس 7 ايدج نفس المواصفات والإمكانات باستثناء تزوده بشاشة أكبر يقدر حجمها بـ 5.5 بوصة. كما أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية بأن الهاتف الجديد سيزود بشاشة حساسة للضغط تماماً كهاتف الآيفون، وسيحظى بقدرات شحن عالية السرعة بفضل إضافة منفذ USB Type-C الجديد.
&