قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بلقيس دارغوث: أعلنت شركة فورد العملاقة لصناعة السيارات أنها تراجعت عن قرارها بناء مصنع في المكسيك مقابل نقله إلى ميشيغان، بعدما هدد الرئيس المنتخب دونالد ترامب بفرض ضرائب عالية على السيارات المستوردة.

وكانت الشركة تخطط لاستثمار 1.6 مليار دولار لبناء المصنع المخصص للسيارات الكهربائية وآلية القيادة، ليرسو خيارها على ولاية مشيغان. وقال مارك فيلدز الرئيس التنفيذى لفورد إن قرار إلغاء المصنع الجديد فى المكسيك يرجع جزئيا إلى أسباب تتعلق بالحاجة إلى "استغلال كامل للطاقة الانتاجية فى المصانع القائمة"، وسط تراجع مبيعات السيارات الصغيرة والمتوسطة الحجم مثل فوكاس وفيوجن.

ولكن ترامب كان حذر قبل تغيير فورد قرارها من فرض رسوم كبيرة على السيارات المستوردة من شركة "فورد" إذا ما استمرت بمخططاتها المعلنة. وتم إبلاغ إدارة ترامب التي تحضر نفسها لاستلام مهمامها في الـ 20 من الشهر الحالي.

كما هدد ترامب بفرض "ضريبة حدود كبيرة" على شركة "جنرال موتورز" لقيامها بإنتاج بعض سيارات شيفروليه كروز فى المكسيك. وتعتبر فورد ثاني أكبر مجموعة أميركية لصناعة السيارات في أميركا، ومن المتوقع أن يؤمن هذا المشروع 2800 وظيفة عمل.

من جهتها أصدرت وزارة الاقتصاد المكسيكية بياناً اعلنت فيه عن أسفها لقرار المجموعة.
رابط الخبر:

http://www.cbc.ca/news/business/trump-tweet-general-motors-1.3919230