: آخر تحديث
تصل كلفة علاجه إلى 100 مليار يورو سنويًا

أطباء ألمان يحذرون من «وباء» السكري

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

«إيلاف» من برلين: وجه الأطباء الألمان رسالة مفتوحة إلى المستشارة الألمانية انجيلا ميركل يحذرون فيها من عواقب توطن داء السكري في ألمانيا وتحوله إلى وباء.

يشارك حاليًا آلاف الأطباء في التوقيع على هذه المذكرة، تساندهم في الدعوة دوائر حماية المواطن والمستهلك. وتشارك في الدعوة نقابتا أطباء الأمراض الداخلية وأطباء الاطفال، وجمعية السكري الألمانية.

ودعت المذكرة ميركل إلى إطلاق حملة وطنية لمكافحة السكري والبدانة، والمضاعفات الناجمة عنهما، أسوة بالعديد من البلدان الأوروبية. ومعروف أن 20 بلدًا أوروبيًا من بلدان الاتحاد الـ28 شرعت فعلًا في تنفيذ مثل هذه الحملات الوطنية، لكن ألمانيا ما زالت تتلكأ في ذلك.

من المتوقع أيضًا أن تستجيب المستشارة وحزبها الديمقراطي المسيحي لهذه الدعوة التي أطلقها الأطباء قبل شهرين فقط من الانتخابات الألمانية العامة المتوقعة في نهاية سبتمبر المقبل، خصوصًا أن النمسا بدأت بحملتها الاستراتيجية لمكافحة السكري في أبريل الماضي.

أربعة مطالب

رفع الأطباء و"حلفاؤهم" في المذكرة أربعة مطالب رئيسية على حكومة ميركل تنفيذها ضمن الحملة الوطنية لمكافحة البدانة والسكري: أولها، وضع "نظام إشارات" يقوّم محتويات الأغذية للمواطن؛ وثانيها، وضع خطوط محددة لأسلوب التغذية وبرامجها في رياض الأطفال والمدارس؛ وثالثها، مطالب الأطباء الحكومة الألمانية بوضع ضوابط مشددة لدعايات الأغذية الموجهة إلى المواطن، وإلى الأطفال على وجه الخصوص؛ ورابعها، فرض عقوبات على شركات إنتاج الأغذية والوجبات السريعة لإجبارها على التزام مواصفات صحية معينة في الأغذية.

يرى الموقعون على المذكرة، ضمن المطلب الرابع، ضرورة تحديد نسبة السكر في المرطبات وفرض ضرائب وعقوبات على الشركات التي لا تلتزم التعليمات الجديدة.

تكشف دراسات وزارة الصحة الألمانية أن الفحوصات الدورية التي أجرتها الوزارة في عام 2015 تثبت أن 11 في المئة من المنتوجات الغذائية غير مطابقة للشروط الصحية. وتعتقد دائرة حماية المستهلك أن النسبة الحقيقية أكبر كثيرًا من ذلك.

قانون إلزامي

طرحت وزارة حماية المستهلك في ولاية الراين الشمالي فيستفاليا، أول مرة في ألمانيا، مشروع تعليم الأغذية والمطاعم والفنادق بنظام "إشارات المرور الصحية". توقع يوهانيس ريمل، وزير حماية المستهلك في الولاية، البدء بتطبيق النظام في مطلع 2019 في حال أقره برلمان الولاية.

يمنح النظام للأغذية السيئة اللون الأحمر، وللأقل سوءًا اللون الأصفر، كما يمنح اللون الأخضر للأغذية التي تطابق المواصفات الصحية. لكن هذا المقترح لم يكسب شعبية على المستوى الاتحادي، وبقي مشروعًا لهذه الولاية التي يسكنها نحو 20 مليونًا.

ويمنح النظام المطاعم والفنادق وشركات الأغذية مهلة 27 شهرًا كي تضع "إشارات المرور الصحية" على منتوجاتهم طوعًا، بعدها سيُلزم الجميع بالنظام.

وينتظر أن يشمل "بارومتر الرقابة" هذا أكثر من 150 ألف شركة لحوم وفندق ومطعم وشركة إنتاج أغذية.

لا تسوية سلمية

وصف الدكتور توماس فيشباخ، رئيس نقابة أطباء الأطفال في ألمانيا، سياسة الحكومة الألمانية الراغبة بالتوصل إلى اتفاق مع شركات وبرامج التغذية "بالتوافق" مع الفضيحة. وقال إن التوعية بالأساليب الضرورية للحد من سوء التغذية والبدانة، على المستوى الشعبي، لا تكفي لمكافحة تحول السكري إلى وباء، ولا بد من الضغط على الشركات بقوة القانون. وأكد الطبيب أن المذكرة تضمنت هذا الموقف أيضًا.

وبرر الدكتور درك مولر-فيلاند، رئيس جمعة السكري الألمانية، الحملة بالقول إن السعي إلى مجتمع ناشط وواعٍ طبيًا غير وارد من دون إقناع السياسيين في البلد. وأضاف أن على الأطباء والمتخصصين أن يوضحوا للسياسيين بأنهم غير قادرين بمفردهم على مكافحة تفشي وباء السكري والبدانة.

أشار مولر-فيلاند إلى أن واحدًا من ستة ألمان بين 3 و 17 سنة يعاني من زيادة مفرطة في الوزن. واستشهد بدراسة لمعهد ربرت كوخ الألماني الرسمي تقول إن 30 في المئة من الألمان يزيد مؤشر الجسم-الكتلة لديهم عن المعدل المقبول.

تكشف أحصائية المعهد المذكور أن البدانة أو البدانة الشديدة تصيب 67 في المئة من الألمان و53 في المئة من الألمانيات البالغات، مع ملاحظة أن هذه المعدلات تتزايد باستمرار على الرغم من شيوع ثقافة حسن التغذية والرياضة. ويعاني 7 في المئة من الألمان مرض السكري، مع توقعات بتضاعف العدد مستقبلًا.

 

عواقب وخيمة

تبدو العواقب، كما يبسطها الأطباء الألمان، وخيمة فعلًا على الاقتصاد والحكومة الألمانيين وعلى شركات التأمين الصحي. وتكشف المذكرة أن البدانة وعواقبها المرضية، بينها العجز عن العمل، تثقل كاهل الدولة والمكلفين الضريبيين بتكاليف ترتفع إلى 63 مليار يورو في السنة. تضاف إليها كلفة معالجة مضاعفات السكري التي ترتفع إلى 35 مليار يورو سنويًا.

اكتفت الدولة الألمانية حتى الآن بإقرار قانون الوقاية المبكرة الذي ينظم عملية الكشف المبكر عن مخاطر السكري والبدانة، لكنه لا يمكن وحده أن يوقف عجلة تحول السكري إلى مرض شعبي.

فضلًا عن هذا، يقلل داء السكري معدل الحياة المتوقع للانسان بمقدار 15 سنة عن معدل الانسان الطبيعي، كما يتسبب إهمال العلاج باصابة الملايين سنويًا بالعمى أو بالتعرض لعمليات بتر أقدامهم.

يفقدون بصرهم

قدر اتحاد السكري الالماني عدد من فقدوا البصر بسبب السكري سنويًا بنحو 6000 ألماني، رادًا ارتفاع الرقم إلى عدم عرض المرضى أنفسهم على الطبيب الملائم في الوقت الملائم. وأوصى الاتحاد بضرورة إجراء فحص البصر بشكل دوري، والتأكد من مستويات الغلوكوز في الدم بشكل ثابت، واعتماد التغذية الملائمة باعتبارها أهم عوامل تجنب فقدان البصر بسبب مضاعفات السكري.

إن التمسك بهذه التوصيات الثلاث يجنب التغييرات الالتهابية التي تجري في شبكية العين بسبب اضطراب إستقلاب السكر في جسم الانسان، وأحياناً يوقفها عند حد معين.

تقدر منظمة الصحة العالمية وجود 150 مليون إنسان في العالم يعانون من داء السكري، مع توقعات بأن يتضاعف الرقم إلى 300 مليون خلال أقل من 25 عامًا.

وعلى المستوى العالمي أيضًا، يعاني 5 ملايين إنسان من النوع الأول من السكري، بينهم نحو 390 ألف طفل. ويعتبر السكري من أهم مسببات إصابة الناس بالعمى والفشل الكلوي وخضوعهم لعمليات بتر الأعضاء، إضافة إلى التسبب بأمراض الأوعية الدموية وعقم الرجال.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. المدخنون أكثر عرضة للجلطات المتكررة 
  2. هنادي عبود تنعش تراث صور الجنوبية بأزيائها 
  3. كريستوف تيرزيان .. ولع بالموضة منذ الصغر وهذه أحدث تشكيلاته
  4. أكثر من نصف المغربيات تعرضن للعنف والمتزوجات في المقدمة
  5. ألمانيا تفكّر بحظر الحجاب في المدارس الابتدائية على غرار النمسا
  6. دراسة .. المشي السريع يطيل العمر بمقدار 15 عاماً !
  7. شارلوت تيلبري تطلق تشكيلة ماكياج جديدة تعزز وهج السيدات
  8. تشكيلة سالفاتوري فيراغامو تنقل التقليد الى الغد
  9. إحذروا مادة سرطانية تدخل في صناعة أغذية وأدوية عدة!
  10. فرنسا... أول وجهة سياحية عالمية في العام 2018
  11. السودوكو والكلمات المتقاطعة تستعيدان 10 أعوام من نشاط الدماغ !
  12. فاليري ميسيكا تتألق بمجوهرات من علامتها في مهرجان
  13. الإجهاض: تعرف على الدولة التي تزيد فيها معدلاته على الإنجاب
  14. الحمض النووي للأطباء الجدد يشيخ أسرع 6 مرات عن المعتاد !
  15. لينوفو تكشف عن أول حاسوب محمول قابل للطي في العالم !
  16. إطلالة لافتة لجوان سمولز وويني هارلو في حفل Met Gala

فيديو

هاشتاغ: أمل عرفة تعاتب شكران مرتجى والسبب ماغي بو غصن
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل