قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توصلت دراسة حديثة الى لقاح من الكحول النقي لعلاج تضخم البروستاتا والتي تغني عن الدوية ذات الاعراض الجانبية وأبرزها فقدان الرغبة الجنسية لدى الرجال.

حقنة الإيثانول هي عبارة عن كحول خالص يحقن بها المرضى ممن يعانون من تضخم حميد في البروستاتا، وتقوم الحقن بتقليص الغدة بمقدار الثلث، مما يؤدي الى أدى إلى تقليل الحاجة إلى القيام بزيارات عديدة إلى الحمام ليلا بحوالي النصف.
وتشمل أعراض تضخم البروستاتا سلس البول ودخول الحمام بشكل متكرر خاصة في الليل، ذلك أن الغدة المتضخمة تضغط على المثانة وتعرقل مجرى البول. ويحتاج الكثيرون سنويا إلى إجراء عملية جراحية لتوسيع البروستاتا، التي تكون مؤلمة، فضلا عن إمكانية تأثيرها على الخصوبة وقد تؤدي إلى الضعف الجنسي.

ويعتقد الأطباء أن اللقاح يعمل على قتل الأنسجة غير المرغوب فيها، ما يساعد على تقليص تضخم البروستاتا. وقال رئيس فريق البحث، أليساندري رافائيل إسبينوزا، من مستشفى جامعة كاراكاس في فنزويلا، إن "انخفاض حجم البروستاتا بالإيثانول (كحول نقي) كان كبيرا". وأضاف إسبينوزا قائلا: "يمكن أن يكون حقن الإيثانول بديلا فعالا عن الإجراء الجراحي في علاج المرضى الذين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد".

وحسب صحيفة "ذي صن" فان البروستاتا المتضخمة لا تزيد من خطر الإصابة بالسرطان لكن أعراضهما متشابهة، ما يؤدي إلى خضوع عدد كبير من الرجال إلى اختبارات السرطان دون داع.