قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 

كشف تقرير متخصص عن زيادة في انبعاثات ثاني اوكسيد الكربون في الولايات المتحدة خلال عام 2018، والتي تسبب الاحتباس الحراري. علما ان نسبة الانبعاثات سجلت تراجعا خلال السنوات الثلاث الماضة. أما سبب التحول هذا فيعود حسب التقرير الى زيادة الطلب على التدفئة بالغاز الطبيعي لانخفاض درجات الحرارة وكذلك زيادة استهلاك وقود الطائرات والشاحنات مع نمو الاقتصاد.
.

وذكرت مؤسسة روديوم جروب البحثية المستقلة أن الانبعاثات زادت بنسبة 3.4 في المئة خلال عام 2018 وهي أعلى قفزة منذ عام 2010 حين تدهور الاقتصاد بسبب ما عرف بفترة الكساد الكبير.


وجاءت هذه الزيادة رغم أن العام الماضي شهد معدلا قياسيا في إغلاق محطات توليد الكهرباء المعتمدة على الفحم وهو الوقود الأكثر إنتاجا للكربون عند إشعاله.

وأوضح تقرير المؤسسة أنه على الرغم من أن الكربون المنبعث من الغاز الطبيعي يصل إلى نصف المنبعث عن الفحم، فإن الغاز خدم الغالبية العظمى من زيادة أحمال الكهرباء العام الماضي.