: آخر تحديث
بإمكانها التنقل بلا انقطاع بين الكويكبات والأقمار

ناسا تموّل مشروع مركبة فضائية وقودها لا ينضب

تموّل وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" مشروع بناء مركبة فضائية، وقودها البخار، وتستطيع التنقل بين الكويكبات والأقمار أجلًا غير مسمى، باستخراج الماء من تحت الأسطح، التي تهبط عليها، وتحويله إلى بخار.  

إيلاف: أشارت صحيفة "دايلي تلغراف" في تقرير عن المركبة الفضائية الجديدة إلى أنها صُمّمت، بحيث لا ينضب وقودها أبدًا، لأنها تستخدم البخار الذي تستطيع أن تأخذه أينما تحط، ليكون قوتها المحركة. 

تجربة ناجحة
شاركت في تطوير المركبة، التي أُطلق عليها اسم "العالم ليس كافيًا" the World is Not Enough، ومختصره "واين"، جامعة سنترال فلوريدا وشركة هانيبي روبوتيكس الخاصة في الولايات المتحدة.  

لاختبار المركبة الوثابة، حاكى العلماء سطح كويكب، ليروا إن كان بمقدورها أن تستخرج الماء منه، وتحويله إلى قوة بخارية بنجاح.  

في هذا الصدد يقول الباحث المتخصص في علم الكواكب الدكتور فيليب ميتزغير من جامعة سنترال بلوريدا إن المركبة نجحت في تعدين التربة وإنتاج قوة دفع صاروخية وإطلاق نفسها على نفاث من البخار المستخرج من الجسم الذي يحاكي سطح كويكيب. 

الاستعانة بالطاقة الشمسية
ونقلت "دايلي تلغراف" عن ميتزغر قوله إنه "بإمكاننا أن نستخدم هذه التكنولوجيا للهبوط على قمر الأرض، والكويكب سيريس ويوروبا أحد أقمار المشتري، وتايتان أحد أقمار زحل، وبلوتو وقطبي عطارد وكويكبات أخرى ـ بل أي مكان فيه ماء وجاذبية ضعيفة بما فيه الكفاية".  

صُممت المركبة للهبوط على أجرام جاذبيتها أقل من جاذبية الأرض، والتحليق فوقها، بحيث يمكن أن تقفز كيلومترات عدة على سطح قمر مثل يوروبا، أو تغادر كويكبًا، وتنطلق نحو هدفها التالي. 

تواجه الرحلات الفضائية الحالية تحديدات، سببها الوقود، لكن المركبة الجديدة تستخدم ألواحًا شمسية للحصول على طاقة كافية لاستخراج الماء وإنتاج بخار، بحيث تستطيع أن تزوّد نفسها بالوقود، أينما تتجه، بما يمكنها من مواصلة رحلاتها الاستكشافية.     

اختزال وقت
وأعلن الدكتور ميتزغر أن المركبة "واين" مصممة، بحيث لا ينضب وقودها أبدًا، ليكون الاستكشاف أقل كلفة. "كما إنها تتيح لنا الاستكشاف في وقت أقصر، لأنه لا يتعيّن علينا الانتظار سنوات لكي تنطلق مركبة فضائية جديدة من الأرض في كل مرة".  

يأتي المشروع ثمرة برنامج تنفذه "ناسا" لتشجيع الجامعات على إقامة شراكات مع شركات تكنولوجية. وقال كريس زانسي نائب رئيس شركة هانيبي روبوتيكس إن المشروع "مجهود تعاوني بين ناسا والوسط الأكاديمي والصناعة، وتكلل بنجاح ساحق. فهذه المركبات الفضائية يمكن أن تغيّر طريقتنا في استكشاف الكون". 


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "دايلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط
https://www.telegraph.co.uk/science/2019/01/10/steam-powered-space-hopper-leaps-moons-asteroids-funded-nasa/


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اختبار جديد للمساعدة في التنبؤ بخطر الإصابة بسرطان الثدي
  2. النوم أقل من ست ساعات يزيد خطر النوبة القلبية والجلطة
  3. تشكيلة لونشان لربيع وصيف 2019 تليق بأجواء الصحراء 
  4. كاديلاك تعرض أول مركبة كهربائية بالكامل
  5. ساعة نباتية للاشارة الى وهن البيئة في ظل التغير المناخي
  6. فحص جديد قد يحدث طفرة في الكشف المبكر عن سرطان الثدي
  7. علماء سويسريون يحولون خلايا سرطان الثدي إلى خلايا دهنية سليمة
  8. تدخين الحشيش مرة واحدة يُغير دماغ المراهق
  9.  استئصال الغدة الدرقية عبر المنظار 
  10. وفاة 15 طفلاً نازحاً غالبيتهم من الرضع في سوريا جراء البرد القارس
  11. نارسيسو رودريغز يطلق تشكيلته النسائية الجديدة
  12. 4 سيدات يشاركن برحلة تجديف لاستكشاف تهديدات البيئة في المالديف
  13. اليرقات لعلاج الجروح الملتهبة في مناطق النزاع
  14. نيل باتريك ببدلة من إبداع تومي هيلفغر
  15. الاقلال من تناول الألياف يقصر العمر 

فيديو

نجوى كرم لـ "إيلاف": هذه رسالتي لراغب علامة فيما يخصّ أغنيته طار البلد
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل