قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: دعا ائتلاف مناهض للعنف الذي تمارسه الشرطة الاميركية بحق السود الى تظاهرة ضخمة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك مساء 31 كانون الاول (ديسمبر) متحديا دعوة رئيس بلدية المدينة وقف هذه التجمعات بعد اغتيال رجلي امن نهاية الاسبوع الماضي.

وقال كارل ديكس احد مؤسسي حركة "اوقفوا شبكة الحبس الجماعي" انه "لا يحق لهم ان يطلبوا منا وقف التظاهر والسكوت. يجب ان تبقى اصواتنا مسموعة". واضاف "يجب ان نواصل معركتنا طالما ان الشرطة تواصل ارتكاب اعمال القتل هذه وطالما ان النظام القضائي يرفض ملاحقة ومعاقبة رجال الشرطة القتلة".

وتجمع عدد كبير من المتظاهرين امام بلدية نيويورك حيث نكست الاعلام حدادا على وينجيان ليو (32 عاما) ورافايل راموس (40 عاما) وهما شرطيان قتلا بدم بارد السبت في بروكلين. وكان رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو المتهم من قبل نقابات الشرطة بتشجيع هذه التظاهرات، دعا الاثنين الى هدنة حدادا على هذين الشرطيين.

وستجري مراسم دفن رافايل راموس السبت في نيويورك بينما لم يحدد موعد جنازة زميله.

وتحدى عشرات المتظاهرين الثلاثاء الدعوة الى وقف التجمعات بمشاركتهم في تجمع دعت اليه منذ فترة طويلة حركة اوكوباي وول ستريت. وقد ساروا في جادة فيفث افينيو (او الجادة الخامسة) احد اهم الشوارع التجارية في مانهاتن قبل يومين من عيد الميلاد، داعيت الى "سجن الشرطيين القتلة".

وقال احد اعضاء الحركة سومومبا سوبوكوي قبل التظاهرة ان "الامر لا يتعلق بعدم احترام حياة الآخرين بل بالقول ان الشرطة قتلت عددا غير محدد من الاشخاص ولم يعلن احد تعليقا لذلك".

وسادت حالة من الغضب والصدمة مدينة نيويورك الاحد بعد مقتل شرطيين اثناء عملهما برصاص رجل قال انه يسعى للانتقام لمقتل رجلين اسودين ادى الى تظاهرات عدة في الولايات المتحدة في الاسابيع الماضية.

واعلن دي بلازيو الثلاثاء ان عدة مبان رمزية في المدينة ستخفض انوارها حوالى الساعة 21,00 من الخميس (2,00 تغ الجمعة) تكريما للشرطيين. وجد دعواته الى الهدوء والوحدة.