: آخر تحديث
مصر تغلق قناتين تبثان من القاهرة والأردن ثالثة من عمان

حكومات عربية تسكت قنوات عراقية معارضة لحكومتها

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد أيام من إغلاق السلطات الأردنية لقناة العباسية العراقية المعارضة واعتقال مالكها وكادرها، أعلنت السلطات المصرية اليوم عن إغلاق قناتي البغدادية والرافدين المعارضتين للحكومة العراقية واللتين تبثان من القاهرة.


لندن: قال أمين هيئة الاتصالات والاعلام العراقية صفاء الدين ربيع خلال مؤتمر صحافي في بغداد الاربعاء إن السلطات المصرية أغلقت اليوم قناتي البغدادية والرافدين اللتين تبثان من  القاهرة.

قناتان معروفتان بهجومهما الشديد على حكومة المالكي

وتعرف القناتان بمعارضتهما الشديدة للسلطات العراقية حيث يمتلك قناة البغدادية رجل الاعمال العراقي المعروف بقوميته عون الخشلوك فيما يملك قناة الرافدين هيئة علماء المسلمين برئاسة الشيخ حارث الضاري اشد الاسلاميين العراقيين السنة المعارضين لحكومة بلادهم.

وأضاف ربيع أن السلطات المصرية أبلغت هيئة الاتصالات والاعلام العراقية اليوم أنها قررت إغلاق فضائيتي البغدادية والرافدين العراقيتين اللتين تبثان برامجهما من القاهرة وانها ستنفذ القرار غدا الخميس. ولم يعرف بعد فيما اذا كان إغلاق القناتين قد تم بطلب من الحكومة العراقية او انه اجراء اتخذته السلطات المصرية بناء على دعاوى رفعها عراقيون ضد القناتين.

اتهامات بالتحريض على العنف

لكن موقع "المسلة" العراقي المقرب من الحكومة نقل عن مصدر في المنطقة الحرة التابعة لمدينة الانتاج الاعلامي المصرية في القاهرة قوله إن ايقاف الإشارة الفضائية لقناتي البغدادية الأولى والرافدين العراقيتين جاء بسبب تحريضهما على العنف مبينا أن لجانا من ادارة المنطقة الاعلامية قد أرسلت قبل اسبوعين تنبيها للقناتين بشأن سياساتها الاعلامية.

وأضاف المصدر أن "ادارة هيئة الاستثمار في المنطقة الحرة التابعة لمدينة الانتاج الاعلامي المصرية قد أصدرت اليوم قرارا بقطع الإشارة الفضائية لكل من قناة البغدادية الاولى و قناة الرافدين العراقيتين"، مبينا أن "مسببات القطع جاءت لمخالفة القناتين سياسة المحتوى الخاصة بالمنطقة الحرة الاعلامية". 

وكانت قوة من وزارة الداخلية العراقية دهمت مقر قناة البغدادية في بغداد اواخر العام الماضي وصادرت جهاز الارسال بهدف ايقاف البث مؤكدة ان ذلك تم من دون امر ٍ قضائي او تخويل رسمي يُتيح لها ذلك.

وأشارت إدارة القناة انذاك إلى أنّها قد أوفت بجميع التزاماتها الماليةِ والقانونية ودفعت استحقاقاتها المالية الموثقة وقدرها 61 مليون دينار (حوالى 50 الف دولار) حتى عن الفترة التي كان فيها مكتب البغدادية في بغداد مغلقا ما يجعل اجراء الداخلية والهيئة دون ذرائعَ مقنعة.

والبغدادية قناة فضائية عراقية مثيرة للجدل وتعتبر إحدى القنوات المعارضة للحكومة العراقية وتبث برامجها من القاهرة. ويملك القناة رجل الاعمال والاعلامي العراقي القومي الاتجاه عون حسين الخشلوك (1961) مؤسس مجموعة الخشلوك الاستثمارية ومجموعة البغدادية الاعلامية. وهو منذ مغادرته العراق في اواخر الثمانينات لم يعد إلى البلاد الا بعد التغيير عام 2003 حيث عاش في المنفى حتى استقر في اليونان التي يحمل جنسيتها إلى جانب جنسيته العراقية.

وقد اسس الخشلوك قناة البغدادية الفضائية عام 2005 التي تحولت إلى مجموعة اعلامية لاستيعاب التطور الذي شهدته القناة وقد اشرف بنفسه على انشاء خطابها وسياستها التحريرية لانتاج برامجها السياسية التي تبنت مشروع المواطن وطموحاته ومواجهة التوجه نحو الديكتاتورية الجديدة والطائفية وانتشار الفساد في دولة جديدة لم تكتمل مؤسسات الدولة فيها.

أما قناة الرافدين التي تملكها هيئة علماء المسلمين في العراق فهي واحدة من اشد وسائل الاعلام العراقية مناهضة للحكومة ويعرف الامين العام للهيئة الشيخ حارث الضاري بهجومه اللاذع لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ويعمل في مكتبها في القاهرة مجموعة من الاعلاميين والفنيين العراقيين والمصريين.

وكانت السلطات الاردنية قد اعتقلت في العاشر من الشهر الحالي جميع كادر قناة "العباسية" العراقية المعارضة لحكومة بغداد العاملين في مركزها الرئيس في عمان بشكوى من الحكومة العراقية التي تتهمها بإثارة الطائفية رغم انها عروبية الهوى وتدافع عن قضايا الشعب العراقي.

وأبلغ مصدر في القناة "إيلاف" ان السلطات الاردنية وبناء على دعوى قضائية من الحكومة العراقية ضد القناة تتهمها بألتحريض ضدها والزعم باثارتها للطائفية قد اعتقلت جميع كادر مكتب "العباسية" البالغ عددهم 14 اعلاميا. كما تم اغلاق القناة ووقف بثها واغلاق مكتبها في عمان.

وأشار المصدر إلى أنّ النائب العام أصدر قرارًا بتوقيف كادر العباسية المعتقلين 14 يوما على ذمة التحقيق في الدعوى التي تقدمت بها السلطات العراقية ضد القناة بمهاجمتها وإثارة الطائفية برغم ان "العباسية" معروفة بدفاعها عن القضايا العربية. 

وأشار المصدر إلى أنّ السلطات العراقية قد هددت نظيرتها الاردنية بوقف شحن النفط العراقي الميسر الاسعار إلى الأردن ألا وهو ما سيخلق له مشكلة طاقة صعبة تثير مواطنيه.

وكانت قناة العباسية قد بدأت بثها قبل 4 سنوات وافتتحت لها مكتبا رئيسا في عمان وعرفت بمواقفها الداعمة لقضية الشعب العراقي في مواجهة ممارسات حكومته ووقوفها إلى جانب البحرين والسعودية في مواجهة الهجمة الاعلامية التي يتعارضان لها وكشف التدخلات الايرانية في شؤون المنطقة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جونسون... سياسي محافظ يستعمل بريكست لطموح شخصي
  2. الملك سلمان يصل مكّة المكرمة لقضاء العشر الأواخر
  3. حقوقيون: اتهام أسانج يهدّد عمل الصحافيين الأميركيين
  4. علي الشاعر في حوار مستعاد: لم أمارس العسكرية في الإعلام
  5. تيريزا ماي: ست نقاط تلخص فترة رئاستها للحكومة
  6. نتنياهو يشكر
  7. المغرب حاضر في القمة العربية بالسعودية
  8. عملية بحث بعد هجوم غامض بطرد مفخخ في ليون الفرنسية
  9. شركة سبيس إكس تطلق 60 قمرا صناعيا لتزويد الأرض بإنترنت فائق السرعة
  10. الانتخابات الأوروبية في يومها الثالث: الأنظار تتجه إلى نتائج الشعبويين
  11. ترمب في اليابان: لقاء مع الإمبراطور وسومو وغولف
  12. الرجل أم المرأة... أيهما الأكثر تضررًا من الهجرة؟
  13. ظريف: التعزيزات الأميركية في الشرق الأوسط تهديد للسلام الدولي
  14. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
  15. قاض أميركي يسدد ضربة لخطط ترمب المتعلقة ببناء الجدار الحدودي
في أخبار