قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: طلب الرئيس الشيشاني رمضان قديروف الجمعة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السماح للجنود الشيشانيين بالذهاب الى سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية الذي يعد في صفوفه مقاتلين يتحدرون من هذه الجمهورية الروسية.

وقال قديروف لاذاعة روسية بعد يومين على اولى غارات الطيران الروسي ضد اهداف في سوريا "اطلب بان يسمح لنا بالتوجه (الى سوريا) والمشاركة في العمليات".

واضاف "هذا ليس كلاما فارغا (...) في 1999 عندما احتل هؤلاء الشياطين (الارهابيون) الشيشان اقسمنا على القرآن باننا سنحاربهم طوال حياتنا اينما كانوا" مشيرا الى التمرد الاسلامي خلال حرب الشيشان الثانية.

وقال الرئيس الشيشاني ان الجهاديين لن يصمدوا امام جنوده الاكثر خبرة.

واضاف "نعرفهم جيدا وسحقناهم هنا (في الشيشان) وحاربناهم ويعرفوننا".

وبحسب قديروف فان الجنود الشيشانيين مستعدون للتوجه الى سوريا فور اصدار الرئيس بوتين الامر بذلك. واكد "ان عدد المتطوعين الذين يريدون المشاركة في العمليات العسكرية يزداد اكثر واكثر".

واضاف "اذا تم قبول طلبنا فسيكون احتفالا بالنسبة لنا. لكنه قرار يجب ان يتخذه قائد القوات المسلحة" فلاديمير بوتين.

ويقاتل نحو الفي روسي في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا وفقا لارقام اجهزة مكافحة الارهاب الروسية في حين يقدر الخبراء بان عددهم خمسة الاف. وغالبيتهم يتحدرون من الشيشان او هم مقاتلون سابقون من التمرد الاسلامي الذين حاربوا الروس في القوقاز مطلع العام الفين.

واعلن قديروف الجمعة اعتقال ثلاثة اشخاص في الشيشان يشتبه بعلاقتهم بتنظيم الدولة الاسلامية.