قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامي: اعلن جيش النيجر الجمعة مقتل اثنين من عسكرييه على الاقل ليل الخميس الجمعة في هجوم لجماعة بوكو حرام على قرية في جنوب شرق النيجر قريبة من نيجيريا.

وقالت وزارة الدفاع النيجرية في بيان تلي على التلفزيون ان "الحصيلة الاجمالية الموقتة لهذا الهجوم هي قتيلان عسكريان وسبعة جرحى". واضافت ان المهاجمين "دمروا" عربة للجيش، موضحة ان ذلك حدث عندما ابلغ الجيش "بهجوم وشيك" على قرية باروا، وارسل عناصر الى المكان.& وتابعت انه في الطريق الى القرية وقعت قوة التدخل "في كمين نصبه عناصر مفترضون من بوكو حرام".

وقالت اذاعة انفاني الخاصة ان تبادل اطلاق النار بين الجيش والمتمردين استمر "اكثر من خمس ساعات"، مشيرة الى ان المهاجمين نهبوا محال تجارية "وحملوا معهم كميات كبيرة من المؤن". ويشير هذا الهجوم الى استئناف هجمات بوكو حرام بعد شهرين من الهدوء في هذه المنطقة.

وفي 24 ايلول/سبتمبر قتل 24 مدنيًا، بينهم زعيم قرية، في هجوم شنته حركة بوكو حرام على قرية على ضفاف نهر كومادوغو يوبي، الذي يشكل الحدود بين النيجر ونيجيريا.

ومنذ شباط/فبراير تكثف هذه الجماعة الاسلامية المتطرفة هجماتها على منطقة ديفا في جنوب النيجر على الحدود مع نيجيريا معقل بوكو حرام. واحصت الامم المتحدة 54 هجوما لبوكو حرام او مواجهات شارك فيها مقاتليها ضد جيش النيجر في جنوب شرق هذا البلد.
&