قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: استنكرت الحكومة الفلسطينية الاحد التصعيد الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة مطالبة بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني.

واستنكرت الحكومة في بيان الاحد "سياسة التصعيد الإسرائيلي التي تنتهجها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا في القدس المحتلة والضفة الغربية" مطالبة المجتمع الدولي "بالتدخل لالزام اسرائيل بوقف انتهاكاتها".

ومنعت اسرائيل الفلسطينيين الاحد من الدخول الى البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة ليومين بعد هجومين بالسكين نفذهما فلسطينيان قتلتهما الشرطة على الاثر، وادى احدهما الى مقتل اسرائيليين اثنين احدهما جندي.

ووقع الهجومان في وقت تشهد البلدة القديمة صدامات يومية وبعد يومين على مقتل زوجين من المستوطنين بالرصاص في شمال الضفة الغربية المحتلة. وفي الهجوم الاول الذي نفذه فلسطيني بسكين في البلدة القديمة قتل اسرائيليان احدهما حاخام من سكان الحي اليهودي والثاني مستوطن من الضفة الغربية فيما اصيب اثنان اخران بجروح هما طفل عمره سنتان وامراة نقلت الى المستشفى في حالة "خطيرة".

وقتلت الشرطة المهاجم وهو فتى في الـ19 من العمر يتحدر من قرية قرب رام الله في الضفة الغربية ويدعى مهند الحلبي واعلنت حركة الجهاد الاسلامي انه من اعضائها. وبعد ساعات من هذا الهجوم هاجم فلسطيني ثان بسكين احد المارة في القدس الغربية واصابه بجروح خطرة قبل ان يقتل برصاص الشرطة الاسرائيلية.