قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبلغ مستشارو الملكة إليزابيث مجلس العموم بتجريد زعيم المعارضة جريمي كوربن من لقب "النبيل" أو "الشريف فلان"، الذي يمنح لأعضاء المجلس الاستشاري الملكي، وكان مقر رئيس الوزراء أشار خطأ إلى أن قائد حزب العمال عضو في المجلس الاستشاري الملكي.


عبدالاله مجيد: استمر موقع البرلمان في اطلاق اللقب على كوربن، في اشارة الى عضويته في المجلس الاستشاري الملكي، حتى اواخر الاسبوع الماضي. كما وصفه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بأنه "جنتلمان نبيل"، حين واجه أحدهما الآخر في مجلس العموم في الشهر الماضي، بعد ايام على انتخاب كوربن قائدًا لحزب العمال.

لكن بعد تغيّب كوربن عن اجتماع المجلس الاستشاري الملكي مع الملكة يوم الخميس الماضي، رُفع اللقب عن صفحة كوربن في موقع البرلمان. وكشفت صحيفة الديلي تلغراف ان كوربن جُرّد من اللقب البرلماني، بناء على أوامر من مكتب مجلس مستشاري الملكة الذي يلبي رغباتها.

وتبيّن صور فوتوغرافية أن كوربن كان يقضي الاجازة في اسكتلندا، عندما اعلن المتحدث باسمه ان دعوة وجّهت اليه لحضور اجتماع المجلس الاستشاري الملكي مع الملكة اليزابيث يوم الخميس الماضي. وكان كوربن، المعروف بأنه جمهوري يدعو الى الغاء الملكية، اعلن في ايلول/سبتمبر انه لم يكن يعلم أن عضوية مجلس شورى الملكة يعني ان عليه ان يركع امام الملكة ويقبل يدها.

واكد مكتب مجلس الوزراء يوم الأحد أن كوربن ليس عضوًا في المجلس الاستشاري الملكي، ولا يمكن ان يصبح عضوًا حتى اجتماع المجلس المقبل، ربما في الشهر القادم.
ويعني عدم انضمام كوربن الى المجلس الاستشاري الملكي انه لن يتمكن من الاطلاع على قضايا أمنية حتى ذلك الحين، الأمر الذي سيعِّقد محاولات الوزراء لاستخدام معلومات استخباراتية من أجل اقناع كوربن بدعم مشاركة بريطانيا في الضربات الجوية داخل الأراضي السورية.

وقال الخبير في شؤون المجلس الاستشاري الملكي ديفيد روجرز إن سبب البلبلة بيان على موقع مكتب مجلس الوزراء في 14 ايلول/سبتمبر، جاء فيه ان كوربن عُين عضوًا في المجلس الاستشاري الملكي. وجاء في البيان "ان الملكة كانت سعيدة بالموافقة على تعيين النائب جريمي كوربن عضوًا في المجلس الاستشاري الملكي".

وقال روجرز "ان مقر رئيس الوزراء احدث بلبلة، ولعله لم ينسق مع مكتب المجلس الاستشاري الملكي بشأن بيانه". واضاف ان المجلس الاستشاري الملكي تدخل ليطلب من البرلمان تصحيح ما ورد على موقعه وتجريد كوربن من اللقب.

ويتعين على زعيم حزب العمال أن يرسل الى المجلس الاستشاري الملكي اسماء اعضاء حكومة الظل برئاسته، مثل المتحدث باسم المعارضة للشؤون الخارجية هيلاري بن لحضور ايجازات عن غارات الطائرات البريطانية المسيرة في سوريا مثلا. وقال السير نيكولاس سومز عضو المجلس الاستشاري الملكي إن كوربن "اناني ويسيء التصرف على نحو لا يُصدق" في تعامله مع الدعوة الى الانضمام لعضوية مجلس عمره قرون.

واضاف ان كوربن "إذا كان سيتولى قيادة المعارضة، ويريد ان يؤخَذ على محمل الجد، فان عليه أن يأخذ عمله على محمل الجد، ولكن ان يعامل العضوية في المجلس الاستشاري الملكي بهذه الطريقة، فان ذلك موقف مشين".

واوضح مصدر في مقر رئيس الوزراء ان كاميرون اطلق لقب الجنتلمان النبيل على كوربن، لأن "رئيس الوزراء كان يعامله بالاحترام نفسه الذي يعامل به أي زعيم للمعارضة الرسمية" خلال السجال الذي دار بينهما في مجلس العموم أخيرًا. واكد متحدث باسم المجلس الاستشاري الملكي "ان جريمي كوربن ليس عضوا في المجلس حتى الآن، وبالتالي فانه لا يحمل لقب "النبيل".

وعزا مصدر في حزب العمال ما حدث الى خطأ "اداري". وكان متحدث باسم كوربن أعلن ان كوربن رغم غيابه عن اجتماع المجلس الاستشاري الملكي أكد انه سينضم الى المجلس. "وكما فعل رئيس الوزراء وآخرون من قبل فإنه ليس من الغريب التغيّب عن الاجتماع الأول بسبب ارتباطات أخرى".