قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: نفت كوبا رسميًا وجود قوات كوبية تقاتل إلى جانب الجيش النظامي على الأراضي السورية دعمًا للرئيس بشار الأسد، وكان البيت الأبيض نفى علمه بوجود مثل هذه القوات.

ونفى جيراردو بينيالفير، المسؤول بوزارة الخارجية الكوبية في بيان باسم الحكومة يوم السبت، "بشكل قاطع، معلومات غير مسؤولة ولا أساس لها من الصحة متعلقة بالوجود المفترض لقوات كوبية في الجمهورية العربية السورية".

وكانت شبكة (فوكس نيوز) الإخبارية الأميركية نقلت عن مسؤول أميركي قوله إن "وحدات من القوات الخاصة والقوات شبه العسكرية الكوبية موجودة بالفعل في الأراضى السورية، وذلك استنادًا إلى تقارير استخباراتية".

وأضاف المصدر، رفض الكشف عن هويته، أن "هذه القوات ربما تلقت تدريبات في روسيا وربما وصلت أيضا إلى سوريا على متن طائرات روسية".

واعتبر المسؤول الأميركي تواجد هذه القوات في سوريا شبيهًا بما قامت به قوات كوبية خلال سبعينيات القرن الماضي عندما كانت تقاتل لحساب السوفيات في عدد من الدول الأفريقية ومن بينها إنغولا.

وكان جوش ايرنست المتحدث باسم البيت الأبيض أعلن يوم الخميس الماضي أن واشنطن لا تؤكد ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن مزاعم بوجود عسكريين كوبيين في سوريا.

وقال ايرنست "أريد أن أقول بشكل واضح، نحن لم نرَ أي أدلة تؤكد أن هذه الأنباء صحيحة".

كما نفى ممثل السفارة الكوبية في دمشق الأنباء التي زعمت وجود عسكريين كوبيين على أراضي سوريا، وقال "إن هذا ببساطة أمر سخيف، وهو هراء ضخم".