قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أنهى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اليوم الخميس، زيارته الرسمية إلى السعودية مبكراً، بسبب وفاة الصحافي "حسن قرة قايا" إثر تعرضه لأزمة قلبية، في الفندق الذي كان يقيم فيه، بالمدينة المنورة.

الرياض:&عجلت وفاة&صحافي تركي&بالمدينة المنورة اليوم الخميس من عودة&الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إلى تركيا، بعد أن كان في زيارة رسمية يقوم بها إلى السعودية.

والصحافي "حسن قرة قايا" (58 عامًا)&تعرض لأزمة قلبية، في الفندق الذي كان يقيم فيه، بالمدينة المنورة.

وفور تلقي أردوغان نبأ تأزّم الحالة الصحية لقرة قايا، توجّه إلى مستشفى "الملك فهد" الذي نُقِل إليه الصحافي التركي، حيث اطلع من الكادر الطبي على وضعه الصحي، قبل أن يفارق الحياة.

وعقب حادثة الوفاة، أجرى الرئيس التركي اتصالين هاتفيين بزوجة قرة قايا، وبصاحب صحيفة "يني عقد"، التي كان يعمل فيها، حيث قدّم التعازي لكليهما.

ومن المنتظر أنّ تصل طائرة أردوغان، وعلى متنها جثمان قرة قايا، إلى إسطنبول، ظهر اليوم.

وكانت السعودية وتركيا أعلنتا في العاصمة الرياض اتفاقهما على ضرورة إنشاء "مجلس تعاون إستراتيجي" لتعزيز التعاون العسكري والسياسي والاقتصادي.

كما أكد تطابق موقف الجانبين تجاه الأزمة السورية، ودعم المعارضة المعتدلة وصولاً لحل سياسي دون رئيس النظام بشار الأسد. جاء ذلك بعدما بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في قصر اليمامة العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والدولية.