قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستوكهولم: اكد رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن الثلاثاء للرئيس الفلسطيني محمود عباس ان مساعدة فلسطين، الدولة التي اعترفت بها ستوكهولم في تشرين الاول/اكتوبر الفائت، رهن بشروط.

وقال رئيس الوزراء السويدي في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفلسطيني "بالنسبة الينا فان فلسطين دولة. ان توقعاتنا حيال فلسطين وقادتها ستزداد اذن".
&
واعلن مساعدة اضافية لفلسطين بقيمة 1,5 مليار كورون (159 مليون يورو) حتى العام 2019، على ان تخصص لمكافحة الفساد وتعزيز حقوق الانسان والمساواة بين الرجال والنساء.
&
واثار اعتراف السويد بدولة فلسطين استياء اسرائيل التي استدعت سفيرها في ستوكهولم لبضعة اسابيع تعبيرا عن رفضها.
&
وحض لوفن الذي لا يرى تعارضا بين اقامة علاقات جيدة مع فلسطين واسرائيل في الوقت نفسه، الاسرائيليين والفلسطينيين على التحلي بروح "بناءة".
&
ورد عباس "لن نستسلم"، داعيا اسرائيل الى استئناف مفاوضات السلام وآملا ان تحذو دول اوروبية اخرى حذو السويد.
&
وتقول السلطة الفلسطينية ان نحو 135 بلدا حول العالم اعترفت بفلسطين بينها اضافة الى السويد سبعة اعضاء اخرين في الاتحاد الاوروبي: جمهورية تشيكيا، المجر، بولندا، بلغاريا، رومانيا، اضافة الى مالطا وقبرص قبل انضمامهما الى الاتحاد الاوروبي.
&