قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا البيت الابيض الاثنين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى "انهاء احتلال مستمر منذ خمسين عاما" للاراضي الفلسطينية، مجددا انتقاده لتصريحات نتانياهو في هذا الشأن.

واشنطن: قال دنيس ماكدونو الامين العام للبيت الابيض في خطاب القاه في واشنطن "لا يمكننا ببساطة ان نتعامل مع هذه التصريحات كأنه لم يتم ابدا الادلاء بها، او كأنها لم تثر تساؤلات حول التزام رئيس الوزراء الوصول الى السلام عبر مفاوضات مباشرة"، وذلك في اشارة الى التصريحات "المقلقة" لرئيس الوزراء الاسرائيلي.
واضاف ماكدونو ان "الولايات المتحدة لن تكف ابدا عن العمل من اجل حل الدولتين"، معتبرا انه ينبغي "انهاء احتلال مستمر منذ نحو خمسين عاما".
وبعد فوز حزبه في انتخابات 17 اذار/مارس التشريعية، بدل نتانياهو خطابه مؤكدا في مقابلات عدة مع وسائل اعلام اميركية انه لا يرفض في الواقع فكرة قيام دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل.
لكن هذه التصريحات لم تقنع البيت الابيض الذي اعلن عزمه على اعادة تقييم موقفه حيال اسرائيل في الامم المتحدة حيث واشنطن هي الداعم الاكبر للدولة العبرية.
واذ ندد بشدة ب"التصريحات المتناقضة" لنتانياهو، شدد ماكدونو الذي يعمل الى جانب الرئيس باراك اوباما منذ اكثر من عشرة اعوام، على انه ينبغي ان يتمتع الفلسطينيون "بالحق في الحياة في دولة سيدة وبان يحكموا انفسهم بانفسهم".
وتابع "للاطفال الفلسطينيين الحق بان يكونوا احرارا على ارضهم تماما كحق الاطفال الاسرائيليين على ارضهم"، داعيا الحكومة الاسرائيلية المقبلة الى ان تثبت، بالافعال وليس بالاقوال فقط، "التزاما صادقا" بحل الدولتين.
ولم تصدر من الامين العام للبيت الابيض اي اشارة الى الاعتذار العلني الذي قدمه نتانياهو الاثنين عن المواقف التي ادلى بها حيال العرب الاسرائيليين خلال حملته الانتخابية والتي اثارت انتقاد الرئيس اوباما الشديد.
&

&